الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالمرشد الأعلى والإستبداد!!

المرشد الأعلى والإستبداد!!

ایلاف – صالح القلاب:

عندما تقول وتجزم شقيقة الرئيس الإيراني علي خامنئي بأنّ أخي لا يستمع إلى صوت الشعب فهذا يعني أنّ النظام في إيران بالفعل إستبدادي وهي قد قالت أيضاً أنها تعبر عن تعاطفها مع جميع الأمهات اللاتي صِرْنَ ثكالى على أثر جرائم نظام الجمهورية الإسلامية وهذا في عهد مؤسسه آية الله روح الله الخميني وإلى العصر الحالي للخلافة الإستبدادية.

وقالت بدري حسيني خامنئي أنّ هذا النظام أي النظام الإيراني لا يمكن يجلب إلّا المعاناة والقمع لإيران والإيرانيين وهذا قد بقي مستمراً ومتواصلاً منذ تأسيسه في أعقاب الثورة الإسلامية في عام 1979 التي كانت قد أطاحت بنظام شاه إيران.

ويقيناً أنّ هذه شهادة صادقة لشقيقة المرشد الأعلى علي خامنئي التي قالت أنّ شقيقها لا يستمع إلى صوت الشعب الإيراني وأنها تعارضه وأنّ هذا النظام لا يجلب سوى المعاناة والقمع لإيران والإيرانيين وهذا قد بقي مستمراً ومتواصلاً منذ تأسيسه في أعقاب إطاحة شاه إيران في عام 1979.

وأضافت شقيقة المرشد الأعلى لهذا الحكم الإستبدادي أنها تعارض أفعال شقيقها الذي لا يستمع إلى صوت الشعب الإيراني والذي يعتبر خطأً أنّ أصوات مرتزقة ومتلقفي الأموال هو صوت الشعب الإيراني!!.

وهكذا فإنّ المرشد الأعلى هذا الذي يغطي رأسه بعمامة سوداء قد أدار ظهره للشعب الإيراني ولذلك فإنه لا بد من أن يكون هناك حساباً قاسياًّ وعلى غرار ما كان جرى لشاه إيران الذي كانت نهايته مرعبة وخطيرة.

ويقيناً هنا إنّ هذه مسيرة عسيرة بالفعل وإنّ عمامة المرشد الأعلى لا يمكن أن تعطي حقائق الأمور وحيث أنّ هذا الشعب العظيم لا يمكن أنْ يسكت على هذا كله فالتاريخ يؤكد على هذا كله وإنه لا بد من نهاية قريبة لكل هذا الذي يواجهه الشعب الإيراني.. الذي وبتالتأكيد سينتصر قريباً وسيضع نهاية لكل هذا الذي يتدثر به الولي الفقيه ومعه زمرته المعروفة.