الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالتجمع الوطني العشائري العراقي المستقل وبيت الصحافة يستنكران اغتيال آية الله ...

التجمع الوطني العشائري العراقي المستقل وبيت الصحافة يستنكران اغتيال آية الله السيد الموسوي القاسمي

Imageفي بيانين منفصلين استنكر التجمع الوطني العشائري العراقي المستقل وبيت الصحافة اغتيال آية الله السيد محمدالموسوي القاسمي على أيدي الارهابيين التابعين للنظام ا لايراني.
وجاء في بيان التجمع الوطني العشائري العراقي المستقل الذي وقعه الشيخ حمود حسين سهيل الراوي أمين عام التجمع :
باسمي وباسم اخواني أعضاء التجمع الوطني العشائري العراقي المستقل نقدم التعازي باستشهاد آية الله السيدمحمدالموسوي القاسمي خصوصاً عائلته الكريمة واخوان دربه الاعزاء. نستنكر الاعتداء الآثم على هذا الرمز من رموز النضال ضد الطغيان وضد أعوان نظام الملالي الذين جلبوا للعراق الويلات وشتى أنواع التفرقة. نعاهد الشهيد أن نمضي على دربه حتي تحرير بلادنا
رحم الله الشهيد وأدخله فسيح جناته .
 كما جاء في بيان بيت الصحافة العراقية:
بسم الله الرحمن الرحيم
و من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا
صدق الله العلي العظيم

استنكار
تستنكر الامانة العامة لبيت الصحافة في العراق الحادث الاجرامي الذي أودى بحياة السيد العلامة الجليل (آية الله السيدمحمدالموسوي القاسمي)وتدين الأمانة بشدة كافة الحوادث الاجرامية التي طالت العديد من الرموز والشخصيات الدينية والاجتماعية في عراقناالجريح على يد الارهاب والارهابيين الذين أرادوا زعزعة الامن والاستقرار في عراقنا الحبيب والعالم أجمع..
سائلين المولى عزوجل أن يلهم أهله وذويه الصبروالسلوان ويسكنه فسيح جناته وانا الله وانا اليه راجعون. الامانة العامة لبيت الصحافة في العراق.  من جهة أخرى أصدر زلماي خليلزاد السفير الامريكي في العراق والجنرال جورج  كيسي قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق بياناً بشأن الاعتداء على قناة الشعبية مما أدى الى استشهاد عبدالرحيم نصر الله الامين العام لحركة العدالة والتقدم الديمقراطي في العراق واستنكرا بقوة قتل العاملين في القناة.
وجاء في البيان الصادر عن السفارة الامريكية في بغداد : «باسم السفارة الامريكية والقوات متعددة الجنسيات في العراق نستنكر بقوة قتل 10 من العاملين في قناة الشعبيه الفضائية. ان الارهابيين الذين ارتكبوا هذا الاعتداء الجبان هم أعداء الشعب العراقي وخاب ظنهم في تضليل الصحافة الحرة والمستقلة وكذلك تقدم العراق نحو الاستقرار والسعادة».
وأضاف البيان: اننا نواصل دعمنا وتعاوننا مع الحكومة وقوى الامن العراقية لالقاء القبض وملاحقة القتلة لينالوا جزاءهم العادل في أسرع وقت ممكن . كما أننا ندعو الصحافة العراقية الى الوقوف الى جانب زملائهم وأن لا يسمحوا لمرتكبي هذا العمل البشع بوقف الصحافة العراقية من المضي الى الأمام».