الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلإشعار الطلاب الثوار وشباب الانتفاضة ويقظتهم في أيام مناسبة يوم الطالب 7...

لإشعار الطلاب الثوار وشباب الانتفاضة ويقظتهم في أيام مناسبة يوم الطالب 7 ديسمبر

أصدرت استخبارات قوات الحرس ووزارة مخابرات الملالي بالاشتراك تعميمًا مفصلًا استعدادًا للتعامل مع انتفاضة الطلاب والشباب بمناسبة يوم 7 ديسمبر وهو يوم الطالب. وأعلنت الجهتان حالة التأهب خلال الفترة من 3-14 ديسمبر وحددتا خطًا أحمر فيها وهو عدم انتشار الاحتجاج والتظاهرات من داخل حرم الجامعات إلى الشوارع وتلاحمهم مع جماهير الناس في الشوارع والأسواق. وهو الخط الأحمر الذي سيتجاوزه المتمردون.

جانب من التعميم وتعليمات العدو كالتالي:

1- بسبب التهاب الجو النفسي للجامعات في الشهرين الماضيين وتأثيره السلبي على الطلاب، يختلف يوم 7 ديسمبر (يوم الطالب) من هذا العام بشكل كبير عن السنوات الماضية ويجب أن نكون مستعدين للتجمعات الضخمة في الأيام الثلاثة التي تسبق يوم الطالب.

2- الأضرار المتوقعة: إذا لم تمنح سلطات الجامعة الإذن بالبرنامج الحضوري للمنظمات الطلابية، فلا يُتوقع حدوث أضرار محددة باستثناء الأنشطة غير المواكبة وتدمير النظام في الفضاء السيبراني. ولكن إذا تم منح الإذن لبرنامج حضوري، فسنرى ما يلي:

– المواجهة بين الطلاب الموالين وغير الموالين أثناء البرامج الطلابية

– امكانية تنظيم تجمع واعتصام من قبل الطلاب وتنظيمات غير موالية وخاصة بعض المجالس النقابية خلال اليوم الطلابي (7 ديسمبر) على مستوى الجامعة احتجاجا على قضايا مطلبية وحالة الانترنت وتكاليفها في الأيام الأخيرة.

– إمكانية إثارة مواضيع وشعارات تخريبية في البرامج

– احتمالية الطعن في خطاب اجتماع رئيس الجمهورية أو أي مسؤول آخر بسبب فشل الحكومة فيما يتعلق بالأوضاع المعيشية، وأحداث نوفمبر الماضي، ووعود رئيس الجمهورية ….

– إمكانية رفع صور القتلى حديثاً

– إمكانية حمل لافتات وصور الطلاب المعتقلين والمسجونين حديثاً

– دعوة المتحدثين من أصحاب النفوس الضعيفة من قبل التشكيلات غير الموالية

3- التهديدات المتصورة:

– حسب الوضع الحالي في القيام بأعمال جذرية بين المجموعات الطلابية، فمن المؤكد أن منظمي هذه التجمعات سيخططون لبرامج خاصة لـ 7 ديسمبر لمهاجمة النظام.

– في التجمعات الماضية، شاركت جميع الجامعات تقريبًا، حتى نال قادة الطلاب قبولًا بين التجمعات. على عكس السنوات السابقة، هناك استعداد عام لتشكيل تجمعات في الجامعات.

– ستستمر ذروة برنامج تدفق الطلاب من 3 ديسمبر إلى 14 ديسمبر

– تزايد دور الأساتذة في الاحتجاجات الأخيرة، بما في ذلك حضور التجمعات ونشر البيانات الجماعية، وبضغط من الطلاب، ستتم هذه المشاركة بطريقة خاصة في أيام هذه المناسبة (7 ديسمبر).

– في حالة التجمعات الواسعة والراديكالية يمكن كسر باب الجامعة وخروج الطلاب من الجامعات.

– من المتوقع على نطاق واسع الإضراب العام وعدم حضور الفصول في 7 ديسمبر.

– في احتفالات 7 ديسمبر العام الحالي، لا يرغب غالبية المدعوين والمسؤولين ورؤساء القوات في التحدث في الجامعات، ولهذا السبب قد تواجه المنظمات الطلابية الثورية مشاكل في العثور على المتحدث الذي تريده.

4- الأفعال التي يمكن أن تحدث وإن كانت ضعيفة فهي كالتالي:

– إمكانية ارتكاب أعمال ضارة

– استخدام المسیرات الصغیرة في أنشطة إرهابية

– امكانية اغتيال مسؤولي الدولة والعسكريين الذين حضروا المراسم

5- الحلول والاقتراحات:

-مراقبة أنشطة قادة المنظمات الطلابية في الفضاء الافتراضي والواقعي، ومراقبة البيانات والمكالمات المحتملة

– الإشراف على الحركات الطلابية من أصحاب النفوس المريضة، ومنع تواجد هؤلاء العناصر والمحكومين الأمنيين، حتى الاشتراك في شكل مؤتمر بالفيديو.

– يقتضي تنويه أفراد الباسيج على مختلف المستويات

– إعلان تحذير لرؤساء الجامعات من تفادي أي مواجهة أو موقف سلبي

– إعلان تحذير لأفراد الأمن في الجامعات بضبط دخول وخروج الطلاب والضيوف ومنع تواجد مجهولين.

– الحصول على التزام من أصحاب النفوس المريضة في الجامعات بعدم الانخراط في أنشطة إجرامية في الفضاء السيبراني

– تشكيل اجتماع لمجلس تجهيز المحافظة بموضوع يوم الطالب والدعوة إلى التيقظ والحذر في لجنة الطلاب في مجلس المحافظة.

– زيادة التفاعل بين أجهزة المخابرات والأمن في الجامعات ومسؤولي الجامعات والباسيج الطلابي والأساتذة

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب

29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022