الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارعشرات المدن الايرانية تشهد احراق مراكز القمع ورموز نظام الملالي

عشرات المدن الايرانية تشهد احراق مراكز القمع ورموز نظام الملالي

الکاتب – موقع المجلس:

بالتزامن مع استمرار انتفاضة الشعب الإيراني في شهرها الثالث، يوما بعد يوم، يواصل شباب إيران المنتفضون والشجعان نضالهم للإطاحة بنظام الملالي، وبقبول مخاطر كبيرة يقومون بتحطيم المراكز القمعية للباسيج والحرس كل يوم في مدن مختلفة.

إضرام النارعلى الرموز والمؤسسات الحكومية في مدن إيران المختلفة الجزء الاول

فقط في 19 تشرين الثاني (نوفمبر)، تم إحراق عشرات مراكز القمع ورموز النظام في مدن مختلفة من طهران العاصمة إلى أصفهان في الوسط وكرمانشاه في الغرب ومشهد في الشمال الشرقي ورشت في الشمال وخاش في الجنوب الشرقي، وماهشهر في الجنوب الغربي، ويزد في مركز إيران من قبل شبان الانتفاضة.

إضرام النارعلى الرموز والمؤسسات الحكومية في مدن إيران المختلفة الجزء الثاني

احراق مراكز القمع ورموز نظام الملالي في عشرات المدن الايرانية
وتم إضرام النار في مراكز قمع ورموز نظام الملالي في المدن التالية يوم 19 نوفمبر :

في طهران، تم تحطيم قاعدة للباسيج التابعة للحرس وإضرام النار فيها من قبل شباب الانتفاضة باستخدام الكوكتيلات.

في قم، حطم الشبان قاعدة للباسيج وأضرموا فيها النار بدراجة نارية وغادروا المكان.

في قم، حطم الشبان قاعدة للباسيج وأضرموا فيها النار بدراجة نارية وغادروا المكان.

عشرات المدن الايرانية تشهد احراق مراكز القمع ورموز نظام الملالي

في قم، حطم الشبان قاعدة للباسيج وأضرموا فيها النار بدراجة نارية وغادروا المكان.

في يزدان شهر، أصفهان، أضرم الشبان الثوار النار في مكتب إمام الجمعة، ممثل خامنئي في المدينة.

في زيبا كنار، بمحافظة كيلان شمال إيران، أشعل شبان الانتفاضة النار في منزل أحد عناصر الباسيج الذي شارك في قتل وقمع الشباب في تلك المدينة.

وفي مدينة كرمانشاه حطم الشبان الثوار قاعدة للباسيج وأضرموا النار فيها.

وفي أراك أضرم الشبان الثوار النار في ما يسمى بمقر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي لعب دورًا في قمع واعتقال الشباب في أراك.