الجمعة,1مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 145- اليوم الـ 66 للانتفاضة والحكم العسكري واعتقالات واسعة في...

انتفاضة إيران- رقم 145- اليوم الـ 66 للانتفاضة والحكم العسكري واعتقالات واسعة في مهاباد ومقاومة المواطنين البطولية-مريم رجوي: مطالبة مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي بالتحرك الفوري لوقف المجزرة في مهاباد

يوم الأحد، 20 نوفمبر، في اليوم الـ66من الانتفاضة، يواصل مواطنو مهاباد الأبطال مواجهة الهجوم الوحشي للقوات القمعية. عقب إرسال قوات عسكرية و قوات الحرس و وحوش خامنئي لقمع أهالي مدينة مهاباد والشباب الشجعان الليلة الماضية، و إطلاق النار في الشوارع وعلى منازل المواطنين بشكل مستمر، واصل أهالي مدينة مهاباد الشجعان اليوم تظاهراتهم وإضراباتهم مثل الأیام السابقة حيث خرج آلاف من أهالي مهاباد إلى الشارع مرة أخرى.

وحلقت مروحيات النظام فوق المدينة. الليلة الماضية، قام وحوش خامنئي المجرمون بإلحاق أضرار جسيمة بمحلات المواطنين ومنازلهم وتدميرها وتسببوا في أضرار جسيمة للمواطنين.

والنظام، الذي كان مذعورًا من انتفاضة مواطني مهاباد الشجعان بدأ الليلة الماضية في اعتقالات واسعة لأبناء المدينة وشبابها. وكتب موقع “رجا نيوز” الحكومي على الإنترنت في 20 نوفمبر / تشرين الثاني: “دخلت قوات الأمن الليلة الماضية في المنطقة وراقبت وحددت واعتقلت قادة ومديري مجموعات الشغب الرئيسيين. .. تم اعتقال معظم العناصر والأفراد الذين شاركوا في أعمال الشغب والإضطرابات خلال الأيام الماضية”.

كما شهدت جامعات البلاد اليوم أيضًا استمرار الإضرابات الطلابية في جامعات مختلفة في طهران وفي جامعات كرمانشاه وسنندج ومرودشت وكرج وتبريز وساري ونجف آباد ويزد.

ودخل البازاريون في إضراب في كامياران وبوكان وبانه ومهاباد وأشنويه وبيرانشهر وسردشت ومريوان وديواندرة ودهكلان وسقز وسنندج وقروه وبيجار وكرمانشاه وباوه وجوانرود وإيلام ونيكشهر بمحافظة سيستان و بلوشستان.

وفيما يتعلق بالهجوم الإجرامي لنظام الملالي على مهاباد طالبت السيدة مريم رجوي مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء باتخاذ إجراءات فورية وفعالة لوقف قتل أهالي مهاباد. بما في ذلك فرض عقوبات سياسية واقتصادية شاملة ، ووإدراج قوات الحرس ووزارة المخابرات في قائمة الإرهاب، وطرد عملائهما ومرتزقتهما.

وأضافت أن النظام ، الذي لم يتمكن من إنهاء الانتفاضة بعد شهرين من القمع ، لجأ إلى العمل العسكري بالرصاص والمدرعات والمروحيات. إن التقاعس أمام الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية وجرائم الحرب من قبل نظام الملالي الإرهابي المثير للحروب لم يطمس فقط قيم حقوق الإنسان ، بل يعرّض السلام والأمن للخطر في المنطقة والعالم.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022