الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 140-في اليوم الـ64 للانتفاضة الوطنية ينتفض ابناء المدن المختلفة...

انتفاضة إيران- رقم 140-في اليوم الـ64 للانتفاضة الوطنية ينتفض ابناء المدن المختلفة لتشييع ودفن الشهداء

في صباح يوم الجمعة، 18 نوفمبر، في اليوم الـ 64 من الانتفاضة، جرت مراسم تشييع وتكريم شهداء الانتفاضة في مدن إيذه، مهاباد، تبريز، سميرم، كامياران، بوكان، سنندج، قزوين، وغيرها من المدن بمشاركة الآلاف من المواطنين الذين يهتفون ضد خامنئي، والدعوة لإسقاط النظام. كما بدأ المواطنون في مدن مختلفة من محافظة سيستان وبلوشستان مظاهرات بعد صلاة الجمعة رافعين شعار الموت لخامنئي.

في إيذه، حضر حشد كبير من المواطنين مراسم دفن الشهيد كيان بيرفلك، صبي يبلغ من العمر 10 سنوات، والذي أصبح رمزًا لبرائة الشعب ووحشية نظام الملالي. وكان المشاركون يهتفون “ايها الباسيجي والحرسي أنتم داعشون فينا”، “خامنئي السفاح سندفنك تحت التراب”.

وكتب المواطنون اللور على مواقع التواصل الاجتماعي: “خامنئي الحقير، نحن المواطنون اللور، سننتقم للشهيد كيان بيرفلك”. في جنازته، شرحت والدة كيان كيف فتح رجال الأمن وشبيحة النظام وابلا من النار على سيارتهم.

وفي الوقت نفسه أقام أهالي إيذه مراسم تشييع جنازة الشاب أرتين رحماني البالغ من العمر 14 عامًا والذي استشهد على يد الحرس في 16 نوفمبر في إيذه بحضور حشد كبير وترنيمة أغنية “حان وقت الحرب يا أمي” وترديد الهتاف. “الموت لخامنئي” و “ليسقط النظام كله”.

وفي مدينة تبريز أقيمت مراسم جنازة الشهيدة ايلار حقي في مقبرة وادي رحمت بشعارات “هيهات منا الذلة” و “هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي”. كانت إيلار طالبة طب تبلغ من العمر 23 عامًا في جامعة تبريز الحرة، استشهدت في مظاهرة مسائية يوم 16 نوفمبر. هاجمت القوات القمعية ووحدات الدراجات النارية التابعة للشرطة بوحشية مراسم تشييع أيلار، لكن المتظاهرين هتفوا “كلنا آيلار، نتحداكم في القتال”، “يجب أن يرحل الملالي لا تنجيهم الدبابة والمدفع”، “سأخذ بثأر أختي”، “رواتب للمرتزقة والمرتزقة للقتل”و “هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي”.

وفي سميرم أقيمت مراسم تشييع شهيد الانتفاضة مراد بهراميان ومسلم هوشنكي وعلي عباسي، الذين استشهدوا على يد عناصر الحرس خلال مظاهرات 16 نوفمبر، بحضور عدد كبير من المواطنين. وفي هذه المراسيم ردد المواطنون شعارات “أرواحنا على أكفنا كفى ظلما واضطهادا” و “قولوا لأمي أنه لم يعد لديها ابن”، “قسما بدم علي سيسقط سيد علي (خامنئي)”.

وفي مهاباد، حضر آلاف من أهالي مهاباد، في حديقة فردوس بهذه المدينة، مراسم جنازة شهيد الانتفاضة “آزاد حسين بور” الذي استشهد أمس على يد حرس خامنئي. المتظاهرون رددوا شعار “الموت لخامنئي” و”الأكراد والبلوش والآذريون يطالبون بالحرية والمساواة”، “كردستان مقبرة الفاشيين”. وبعد المراسم، أغلق الأهالي الشوارع بإشعال النيران فيها، وهاجم عناصر العدو المواطنين المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع. لكن المتظاهرين خاضوا عملية كر و فر مع عناصر العدو.

وفي مهاباد، أقيمت مراسم جنازة شهيد آخر من الانتفاضة، وهو محمد أحمدي كاكش، بحضور حشد كبير، وتظاهر المواطنون في الشوارع بعد المراسم. بدأت القوات القمعية بإطلاق النار وإلقاء الغاز المسيل للدموع، ودمرت فتيات مهاباد البطلات قاعدة للباسيج تسمى قاعدة مقاومة باسيج أنصار باشعال النار فيها.

أقام أهالي كامياران مراسم تكريم الشهيد فؤاد محمدي على قبره بقرية ماويان، وفي بوكان أقيمت مراسم تشييع جثمان الشهيد غفور مولودي الذي استشهد برصاص عناصر النظام المجرمين في 17 نوفمبر.

وفي سنندج بقرية نانله، بعد صلاة الجمعة، حضر المواطنون إلى قبر آرام حبيبي الذي دفن أمس مرددين هتافات الموت للديكتاتور. وفي مدينة سبيدار، احتشد المواطنون حول قبر نويد أفكاري، بطل المصارعة وشهيد انتفاضة نوفمبر 2019، وأحيوا ذكراه بشعار “الموت لخامنئي”.

وفي قزوين أقيمت مراسم اليوم الثالث لشهيد الانتفاضة سبهر إسماعيلي بحضور حشد كبير من المواطنين وردد الأهالي شعار “تبا لهذا الحكم لكل هذه السنوات من جرائم القتل”.

اليوم، في مختلف مدن محافظة سيستان وبلوشستان، بما في ذلك مدن زاهدان وسراوان وجابهار وخاش وإيرانشهر وتفتان وغيرها من مدن المحافظة، تظاهر حشد كبير من المواطنين في الشوارع بعد صلاة الجمعة بشعارات “الموت لخامنئي”، “خامنئي قاتل، وولايته باطلة”، “الموت للباسيجي”، “ليرحل الملالي لا تنجيهم الدبابة والمدفع” و”سأخذ بثأر أخي”.

وفي بعض مناطق بلوشستان، بما في ذلك سركور وجيكيكور، أغلق المواطنون طرق الترانزيت بإشعال النيران. وأطلق العناصر القمعيون النار على المواطنين في إيرانشهر. وحطم الشبان في خاش لوحة تحمل صورة لقاسم سليماني.

الليلة الماضية، أضرم شبان الانتفاضة في مدينة قم، حوزة للجهل والجريمة للملالي، وفي بندر عباس، أضرم الموطنون النار في مكتب عضو في مجلس شورى الملالي بالزجاجات الحارقة. وأشعل المواطنون في طرقبه بمحافظة خراسان رضوي النار في لافتة كبيرة تحمل صورة لخامنئي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022