الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارموجز حول الأنتفاضة الوطنیة في إيران لليوم 61

موجز حول الأنتفاضة الوطنیة في إيران لليوم 61

الکاتب – موقع المجلس:
صادف یوم الثلاثاء، 15 نوفمبر / تشرين الثاني، اليوم الحادي والستين للانتفاضة على مستوى البلاد.

لذا حيي أصحاب المتاجر وطلاب الكليات والمدارس الثانوية والإيرانيون من جميع مناحي الحياة الذكرى الثالثة لانتفاضة نوفمبر 2019 بإضرابات عامة واحتجاجات في عشرات المدن في جميع أنحاء البلاد.

نبذة عن إنتفاضة إيران اليوم 61

وانضم قطاع الأعمال المهم إلى الاحتجاجات السارية اليوم بأكثر من 60 سوقًا في 36 مدينة بما في ذلك كرج، شهريار، لاهيجان ، رشت، ساري، بابلسر ، بابول ، تنکابن ، كركان، أصفهان، شيراز، يزد، أراك، زاهدان، بندر عباس، تبريز، زنجان، كرمنشاه وسنندج إلى الإضرابات.

وأغلق التجار في السوق الكبير بطهران متاجرهم واحتجوا على النظام وشجعوا الآخرين على الانضمام إلى صفوفهم. وفي طهران، انضم أصحاب متاجر منوشهري بازار وطهران بارس أيضًا إلى الإضرابات.

واستمرت الاحتجاجات في ما لا يقل عن 30 موقعًا مختلفًا في طهران خلال النهار، بما في ذلك مناطق نازي آباد وتهران بارس وشهرك غرب وطهران بارس وجنت آباد وجمهوري وليعصر وأمير كبير وشارع أشرفي ومحطات المترو مثل وليعصر وصادقية والبازار الكبير وساحة صنعت، وهتفوا “الموت للديكتاتور”.

وقاوم المتظاهرون قوات الأمن وأغلقوا الطرقات وهم يرددون شعارات مناهضة للنظام منها “سنقاتل وسنموت وسنستعيد إيران” و “هذه سنة الدم (التضحية) وسيسقط سيد علي (خامنئي)”. .

وفي شارع انقلاب بطهران، أشعل متظاهرون شبان دراجات نارية تابعة للقوات القمعية وهتفوا “مهسا ، حديث، سياوش ، النار ردنا على النار”.

وبدأ أهالي مدينة سنندج ، عاصمة محافظة كردستان، بإقامة حواجز على الطرق مع الحرائق والسيطرة على شوارعهم.

وتُظهر مقاطع الفيديو التي تم الحصول عليها من سنندج قوات الأمن وهي تفتح النار على المتظاهرين. وفي أراك وسط إيران، استخدمت قوات الأمن الرصاص لتفريق الحشود دون جدوى.

وفي كامياران ، غربي إيران، أغلقت الاحتجاجات الطرق.

وفي مرودشت، محافظة فارس، جنوب إيران، أُضرمت النيران في قاعدة الباسيج التابعة لحرس الملالي. وفي شيراز عاصمة محافظة فارس الجنوبية هتف المتظاهرون بشعارات مناهضة للنظام ومليشيا الباسيج.

كما وضع الناس حواجز على مفترق طرق ملا صدرا. كما استمرت الاحتجاجات في مدن أخرى، بما في ذلك أرومية ومشهد وبابل وكرج.

وقاطع طلاب الجامعات والمدارس الثانوية في العديد من المدن الفصول الدراسية ونزلوا إلى الشوارع لإطلاق مسيرات مناهضة للنظام. وشاركت أكثر من 50 من أكبر الجامعات الإيرانية.

وسار طلاب ثانوية مشهد في المدينة وهم يهتفون “الموت للديكتاتور”. في إيذه ، جنوب غرب إيران، وفي شهر كرد، جنوب إيران، أطلقت القوات القمعية الغاز المسيل للدموع على الحشود المتظاهرين.