الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 120- في اليوم الـ55 من الانتفاضة الوطنية، إضراب...

انتفاضة إيران – رقم 120- في اليوم الـ55 من الانتفاضة الوطنية، إضراب ومظاهرات في اليوم الأربعين لشهداء زاهدان

أضربت أسواق زاهدان يوم الأربعاء 9 نوفمبر / تشرين الثاني، في اليوم الخامس والخمسين من الانتفاضة الوطنية واليوم الأربعين لمذبحة المصلين في زاهدان. كما أضرب البازاريون في كرمانشاه، سنندج، بانه، بوكان، سقز، تبريز، سوق بيع القنفات في بلدة وليعصر بطهران تضامنا مع المواطنين البلوش. وبدأ شباب سنندج المتحمسون مظاهرات بإشعال النار في الشارع دعما لزاهدان.

وفي اليوم الأربعين لشهداء زاهدان تظاهر طلاب جامعة طهران، كلية بارس طهران للفنون والعمارة، خوارزمي في كرج، طهران للعلوم والثقافة، هندسة المنسوجات في جامعة أمير كبير، جامعة جمران في شيراز، الجامعة الحرة غرب طهران، جامعة تبريز للفنون، جامعة بجنورد للعلوم الطبية، جامعة أصفهان للفنون، كلية الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني بجامعة أصفهان، كلية الفنون الجميلة في جامعة طهران وكلية الكيمياء بالجامعة الوطنية.

وكان طلاب جامعة طهران للعلوم والثقافة يهتفون “قتل خدانور بيد عدد من عناصر النظام” و “لا خبز لنا ولا بيت أصبح الحجاب ذريعة”. خدانور لجعي هو أحد شهداء زاهدان الشجعان، الذي أصيب واستشهد في المستشفى جراء إطلاق النار عليه من قبل عناصر خامنئي المجرمين.

في مساء الثلاثاء، 8 نوفمبر، في الليلة الـ54 من الانتفاضة الوطنية، بدأ المواطنون مظاهرات ليلية في طهران، كرج، مشهد، يزد، كرمانشاه، جليج في جهارمحال و بختياري، سنندج، وفي بعض المدن، وأغلقوا الطرق في بعض المدن بإشعال النار فيه.

وفي طهران، في حي بيامبر، نظم الشباب مظاهرة ليلية بغناء النشيد الوطني “يا إيران” وهتفوا في شارع جردن “الموت للديكتاتور” و “لا نريد حكومة تقتل الأطفال، لا نريدها”. وفي كرج هتف المواطنون “الموت للديكتاتور”، “لا نريد الملالي، لا نريد مرشدا مخادعا، لا نريد الباسيج السفاح”. “عار عليك يا خامنئي، اترك البلاد ” ويا عديم الشرف اترك البلاد.

وفي يزد، أشعل شباب الانتفاضة لافتة كبيرة تحمل صورة لخامنئي، وفي مشهد لطخوا صورة الجلاد قاسم سليماني الهالك بالدم، وألقت التلميذات بإطارات صور خميني وخامنئي عليها شعار الموت للديكتاتور من جسر المشاة.

أفادت وكالة مهر للأنباء، الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر، عن مقتل مجرم من الباسيج متورط أيضا في قتل سوريين، وكتبت: “الباسيجي مجيد يوسفي من مدينة أستانه أشرفية قتل مساء الثلاثاء أثناء اعتقاله مثيري الشغب”.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

9 نوفمبر/تشرين الثاني 2022