الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارليس بجديد على النظام الايراني

ليس بجديد على النظام الايراني

الحوار المتمدن- عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
عند مراجعة العقود الاربعة من حکم النظام الايراني فإننا نجد هناك ثمة ميزة صار هذا النظام يکاد أن ينفرد بها من جراء کثرة تکرارها، وهذه الميزة هي إنکار مايقوم بإرتکابه من مجازر وجرائم وإنتهاکات ونشاطات وأعمال مشبوهة لکنه وعندما يجد نفسه محاصرا بالادلة والبراهين التي تفضحه وتدينه فإنه يضطر مرغما للإعتراف بذلك لکنه حتى في إعترافه هذا يقوم بممارسة الکذب والتزييف والخداع!
الى أعوام طويلة ظل يرفض النظام الايراني إرتکابه لمجزرة صيف عام 1988، الخاصة بإبادة آلاف السجناء السياسيين الذين کان 90% منهم أعضاء في منظمة مجاهدي خلق، لکنه عندما إضطر مرغما فإنه قام بإختلاق مزاعم واهية من أجل تبرير جريمته بل وحتى وصل به الامر أن يدعي کذبا وبهتانا إن خميني لم يصدر فتواه المشٶومة بتنفيذ المجزرة، وکذلك الحال بمجزرة الاول من سبتمبر 2013، عندما قتل 52 فردا من سکان أشرف من المعارضين السياسيين الايرانيين أيام کانوا في العراق، وبعد طول رفض للإعتراف بإرتکابه الجريمة عاد وإعترف بصورة مثيرة للسخرية والتهکم عندما زعم بأنه قد حصل شجار بين سکان أشرف وقتلوا بعضهم!!
اليوم، وبعد أن صار العالم کله على إطلاع بقيام النظام الايراني بإرسال طائراته المسيرة الى روسيا من أجل إستخدامها في الحرب الدائرة مع أوکرانيا، وظل هذا النظام يطلق الاکاذيب بإدعائه إنه لم يقم بإرسال تلك الطائرات وإن البلدان الغربية تبث دعايات مغرضة ضده ليست لها من أية مصداقية، بيد إن النظام وبعد أن تمت مواجهته بأدلة من ضمنها نماذج من طائراتها المسيرة التي تم إسقاطها، فقد إضطر النظام للإعتراف بإرساله لتلك الطائرات ولکنه عاد مرة أخرى لممارسة الکذب والتزييف عندما قام بتزييف وتحريف الحقيقة کما جرى في إعتراف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يوم السبت الماضي عندما إعترف بأن نظامه قد زود روسيا بطائرات مسيرة، غير إنه ومن أجل التغطية على موقفهم المشبوه والتقليل من أهمية وتأثير إجرائهم المشبوه أصر على أن النقل جاء قبل العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا وهو محض کذب وضحك مکشوف على الذقون.
ليس بجديد على لنظام ممارسة هذا النوع من الکذب والخداع والتمويه فهو کما أسلفنا ضليع ومتمرس فيها، ومن هنا، فإن على المجتمع الدولي أن يأخذ الحذر کثيرا من معظم المعلومات الواردة في التصريحات والمواقف الصادرة من قبل قادته ومسٶوليه بخصوص الانتفاضة الشعبية الحالية الجارية ضده والتي يحاول بشتى الطرق والاساليب ممارسة الکذب والتمويه والتزييف وتحريف العقائق بشأنها.