الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباررفسات نظام

رفسات نظام

بحزاني – منى سالم الجبوري:
مع إستمرار إنتفاضة الشعب الايراني بوجه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وعدم جدوى التهديدات التي يوجهونها للمتظاهرين الى جانب إستخدامهم لأقصى مافي طاقة ووسع أجهزتهم القمعية ضد الانتفاضة، فإن التصريح الاخير لرئيس البرلمان الايراني، قاليباف والذي أعلن فيه أن: “الحركات الاجتماعية ستكون كفيلة بتغيير السياسات والقرارات بشرط فصلها عن دعاة العنف والمجرمين والانفصاليين.. بالطبع جزء من هذا التغيير هو إصلاح نظام الحكم في إطار النظام السياسي للجمهورية الإسلامية”، يعتبر بمثابة نقطة ضعف أخرى للنظام وسعي مجدد آخر من أجل مغازلة المتظاهرين وإحتواء الانتفاضة.

محاولة قاليباف هذه ليست إلا محاول بائسة من أجل إنقاذ النظام وعدم السماح بسقوطه خصوصا بعد أن باتت الانتفاضة تسير بإتجاه شهرها الثالث وزيادة الاصرار الشعبي على التمسك بطابعها السياسي الذي يستهدف النظام بصورة جذرية، الملفت للنظر إن تصريح قاليباف الذي يبدو الطابع التوسلي التساومي فيه واضحا قد جاء بعد ذلك التصريح العنتري الاخرق والاجوف لقائد الحرس الثوري، حسين سلامي، والذي هدد فيه من شيراز بأن هذا آخر يوم للمتظاهرين، لکن الذي حدث هو إن الانتفاضة ألقمته هو ونظامه حجرا عندما إشتدت أکثر وتحدته وتحدت نظامه المتزلزل الآيل للسقوط.

ملاحظـة تصريحات ومواقف القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، يبدو التضارب والتخبط والتناقض فيما بينها واضحة جدا بل وحتى إن بعض التصريحات والاجراءات التي يقوم بها هذا النظام تثير منتهى السخرية والتهکم وتٶکد حقيقة أن هذا النظام بات يفقد توازنه ويفقد الرٶية الواضحة والصحيحة للأحداث والتطورات الجارية، ولعل قيام النظام الايراني بإدراج إدراج أعضاء لجنة البحث عن العدالة وأصدقاء إيران الحرة في البرلمان الأوروبي من قبل النظام الإيراني في قائمة الإرهاب لدعمهم لمنظمة مجاهدي خلق،واحدة من هذه المواقف المتمادية في سخفها وبلاهتها ولاسيما عندما نفکر في مدى قيمتها الاعتبارية والقانونية خصوصا إذا ماعلمنا کما يعلم العالم کله بأن بٶرة الارهاب والتطرف في العالم کله هو هذا النظام نفسه!

إقدام النظام الايراني على هکذا خطوة سخيفة ومثيرة للتهکم خصوصا وإن ماقالته السيدة روبرتا ميتسولا، رئيسة البرلمان الأوروبي، يوم الجمعة 28 اكتوبر 2022، ردا على تلك الخطوة الفارغة للنظام الايراني وتأکيدها على أن إدراج أعضاء لجنة البحث عن العدالة وأصدقاء إيران الحرة في البرلمان الأوروبي من قبل النظام الإيراني في قائمة الإرهاب لدعمهم لمجاهدي خلق، إن أعضاء البرلمان الأوروبي سيعتبرون ذلك وسام شرف. يعتبر ردا قويا وذو مغزى عميق ضد هذا النظام الذي باتت تصريحات قادته وإجراءاته وخطواته المختلفة التي يتخذها من أجل إخماد الانتفاضة الشعبية المندلعة بوجهه، أشبه ماتکون برفسات الذبيح!