السبت,20أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 101-انتفاضة في سنندج وطهران وشيراز وكرج وأصفهان واستمرار الاحتجاجات...

انتفاضة إيران- رقم 101-انتفاضة في سنندج وطهران وشيراز وكرج وأصفهان واستمرار الاحتجاجات الطلابية في اليوم الـ 48

بدأ مواطنو سنندج الشجعان، صباح اليوم، مظاهرات في مناطق مختلفة من المدينة بهتافات “الموت لخامنئي” و “الموت للديكتاتور” و “لا نريد حكومة قاتلة الأطفال”، ووضع شباب الحواجز في بعض الشوارع وأغلقوا الشوارع بإشعال النيران في بعض المناطق منها فيض آباد وقاموا بعملية كرّ وفرّ مع عناصر القمع في شارع كارآموزي.

كما اعتصم البازاريون بمن فيهم في سوقي الصاغة والإسكافيين في سنندج ، وكذلك أسواق مدينة سقز تضامنًا مع الانتفاضة.

في طهران، اعتصم واحتج طلاب الجامعات الوطنية، الزهراء، العلوم والثقافة، طهران الحرة شمال ، مساعدي الأطباء وطلاب الطب في الجامعة المعروفة بـ خميني، وطلاب الجامعات الحرة في شهرري ، نوشيرواني في بابل، بيام نور في مريوان، أصفهان الصناعية، شيراز للعلوم الطبية، “مدني” تبريز وسيستان وبلوشستان و … بهتافات “الموت للديكتاتور” و “يجب إطلاق سراح الطالب المسجون” و “سواء بالحجاب أو بدونه إلى الإمام نحو الثورة”.

كما نظم طلاب المدارس تظاهرات في شوارع طهران وشيراز وكرج ومريوان وأصفهان وغيرها من المدن بشعار “الموت للديكتاتور”، “هذا العام عام الدم سيسقط خامنئي“، “الطالب يموت ولا يقبل الإذلال”.

وفي طهران، تظاهرت طالبات المدارس في بهارستان سلطان آباد بشعار “حرية .. حرية..حرية” كما تظاهرت طالبات المدارس في شوارع بلدة ”باقري جيتكر“ بشعار “الموت لخامنئي، اللعنة على خميني“.

كما أضرم شباب الانتفاضة بمدنية تنكابن النار في لافتة كبيرة تحمل صورة لخامنئي وكذلك صورة كبيرة لكبيرالجلادين الهالك قاسم سليماني في أورمية. وفي اتوستراد ”الغدير“ بمدينة قم رشق الشباب لافتة تحمل صورة لخامنئي بالبيض الملون وحولوها إلى لون الدم.

وأضرب عمال شركة ”جم صنعت كارون“ في عسلوية، ونظم موظفو بلدية الأهواز تجمعًا احتجاجيًا. كما دخل عدد كبير من عناصر الوحدة الضاربة التابعة للنظام السوق خوفا من بدء الاحتجاجات في سوق طهران.

وهددت القوات القمعية سكان بلدتي اكباتان وجيتكر في طهران بمكبرات الصوت وقالت “إذا لزم الأمر سنقطع رؤوس عوائلنا للحفاظ على النظام”.

وينوي خامنئي، الذي لم يستطع إخماد الانتفاضة بعد مرور سبعة أسابيع من الانتفاضة الشعبية، رغم ارتكاب أعمال القتل الوحشية، أن ينظم مظاهرة مضادة على مستوى البلاد باستخدام طلاب المدارس يوم الجمعة 4 نوفمبر / تشرين الثاني، في ذكرى احتلال السفارة الأمريكية في عام 1979 للرد بزعمه على شعار الموت لخامنئي المدوي في شوارع ومدارس وجامعات وأسطح منازل إيران.

وتأتي هذه المحاولة في وقت قُتل في الأسابيع السبعة الماضية، أكثر من 40 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 2 و 17 عامًا على يد القوات القمعية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022