السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران- رقم 100-في مساء اليوم الـ47 من الانتفاضة، مظاهرات ليلية في...

انتفاضة إيران- رقم 100-في مساء اليوم الـ47 من الانتفاضة، مظاهرات ليلية في مناطق مختلفة من طهران ومدن أخرى

أقيمت يوم الثلاثاء الأول من تشرين الثاني / نوفمبر، وفي اليوم السابع والأربعين للانتفاضة، مراسيم أربعينية شهيد الانتفاضة سياوش محمودي، في مقبرة بهشت زهراء بطهران، بحضور حاشد من المواطنين.

المشاركون في المراسيم حوّلوها إلى مشهد آخر للانتفاضة برفعهم شعارات”هذا العام سيسقط خامنئي” و”تبا لهذا الحكم لكل هذه السنوات من الجريمة” و”عزيزي سياوش سأخذ بثأر لدمائك” و”مهسا وحديث وسياوش (أسماء شهداء) أصبحت إيران كالنار”. “هذه الزهرة الساقطة هدية للوطن”، “قسما بدماء رفاقنا، صامدون حتى النهاية”، “خامنئي قاتل، حكمه باطل”.

كان المراهق سياوش محمودي يبلغ من العمر 17 عامًا استشهد يوم 21 سبتمبر نتيجة إطلاق النار المباشر من قبل الحرس. وفي رشت أقيمت أربعينية الشهيد محمد رسول مؤمن زاده.

ومساء الثلاثاء، نظم المواطنون مظاهرة ليلية في شارع حافظ في طهران وأغلقوا الطريق بإشعال النيران. واحتج المواطنون في مجمع علاء الدين التجاري بشعارات مناهضة للحكومة عندما هاجمتهم القوات القمعية بالغاز المسيل للدموع.

وأضرم الشباب الشجعان النار في لافتة حكومية كبيرة في شارع جمهوري أمام مجمع علاء الدين، وأيدهم الشعب بشعار الموت للديكتاتور. في طهران – بارس، ردد المتظاهرون شعارات الموت لخامنئي على أنغام الأبواق. في بلدة إكباتان، على الرغم من الهجمات الوحشية لقوات الشرطة في الليالي الماضية، تسمع شعارات الموت للديكتاتور كل ليلة من النوافذ.

وفي نارمك و”طهران سر” وشارع “بيامبر” وشارع شريعتي في طهران هتف الناس من النوافذ “الموت للديكتاتور” و”سأخذ بثار أختي”.

في إسلام شهر وإيذه ومريوان ودهلان وأراك وجابهار ودارا آباد وديواندره وغيرها من المدن، نظم الشباب مظاهرات ليلية رافعين هتافات “الموت لخامنئي” و”هذا العام عام الدم وسيسقط خامنئي” و”الموت للدكتاتور” وأشعلوا النار وأغلقوا الطرقات.

أطلق عناصر القمع النار على المواطنين في أراك. في دهلران، خاض الشاب عملية كر وفر مع قوات العدو وأصيب مراهق بنيرانهم. في بندر عباس أجبر الشاب الشجاع سيارة الشرطة على الفرار.

في أصفهان، أقام الشباب حواجز في مظاهراتهم الليلية بإحراق الإطارات، وسمع شعار الموت للديكتاتور من شارع إشراقي الشمالي.

يوم الثلاثاء، نظمت مجموعة من الطاقم الطبي في مستشفى نمازي في شيراز وقفة احتجاجية وأجبر مئات المواطنين في سيستان وبلوشستان منجم أنجيرك للذهب في تفتان على الإغلاق ووقف تعدين الذهب.

هذا وهدّد الحرسي اللواء يحيى رحيم صفوي، مساعد خامنئي وكبير مستشاريه والقائد السابق للحرس، الدول بقوله: “على أعداءنا الخارجيين أن يعلموا أننا نراقبهم، إذا تجاوزوا الخطوط الحمراء لإيران، فإن الجمهورية الإسلامية سترد ردا حازما. انكم واهنون للغاية، لدينا معلومات استخباراتية واستعداد للعمليات، إذا واصلتم التدخل في إيران، وإذا انتهكتم أمننا القومي، ووحدتنا الوطنية، ومصالحنا وقيمنا، فسوف ندمركم “(تلفزيون النظام القناة الرابعة، 31 اكتوبر).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022