الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالقمة العربية وإنتفاضة الشعب الإيراني

القمة العربية وإنتفاضة الشعب الإيراني

حدیث العالم – منى سالم الجبوري:
بسبب ماقد عانت وتعاني منه البلدان العربية عموما والعراق ولبنان واليمن وسوريا خصوصا من السياسات المشبوهة للنظام الايراني وتدخلاته في هذه البلدان، فإن الانظار تتجه نحو مٶتمر القمة العربية في الجزائر والموقف الذي ستتخذه بصورة خاصة من الانتفاضة الشجاعة للشعب الايراني والتي باتت تتحدى جبروت النظام وشراسة أجهزته القمعية بتواصلها وإستمرارها دونما ملل أو کلل وهي تهتف بشعارات ذات طابع سياسي واضح يدعو بصريح العبارة لإسقاط النظام، سيما وإن العالم عموما والبلدان العربية خصوصا تتوق الى اليوم الذي ترى فيه إيران من دون حکم هذا النظام المثير للفتن والمشاکل والازمات والحروب.
نظام الجمهورية الاسلاميـة الايرانية ومنذ تأسيسه شکل ويشکل خطرا وتهديدا جديا على بلدان المنطقة بل وإن خطورته قد تجاوزت الحدود المألوفة بعد أن قام بتأسيس أحزاب وميليشات عميلة تابعة له صارت أشبه بطابور خامس مهمتها هي إجبار حکومات بلدانها على إتباع سياسات تخدم نهج النظام الايراني الى جانب إن هذه الميليشيات تقوم أيضا بأعمال ونشاطات في بلدان أخرى في المنطقة من أجل التمهيد لجعلها خاضعة لنفوذ هذا النظام، وبصورة عامة تعتبر هذه الاحزاب والميليشيات العميلة بمثابة أذرع تعمل ليل نهار من أجل تنفيذ مخططات ومٶامرات هذا النظام ولذلك فإن تعتبر کيانات ليست مشبوهة فقط بل وحتى مسمومة يجب عدم السماح لها بالتواجد وطالما کان نظام ولاية الفقيه في إيران قائما فإن هذه الاحزاب والميليشيات العميلة تبقى کسرطانات في بدان المنطقة، وإن إنتفاضة الشعب الايراني التي من ضمن أهم أهدافها الرئيسية إسدال الستار على النهج المشبوه لهذا النظام، ولذلك فإن هذه الانتفاضة التي هي بمثابة (طوق النجاة) للدول العربية كما هي خلاص للشعب الإيراني أن تصدر القمة بيانا بشأنها (من موقع القوة) يكون دعما لهذه الانتفاضة الحرة الابية ولحق الشعب الإيراني في نيل حريته والتأسيس لنظام ديمقراطي، ويكون هذا البيان دليلا على تفاعل الجامعة العربية مع قضايا دولها وشعوبها والقضايا الإقليمية التي لا يمكن تجزأتها عن بعضها البعض.
الفترة الحالية في إيران، تعتبر فترة هامة وحساسة جدا لأنها وبموجب معظم المٶشرات تٶسس لمرحلة تأريخية جديدة في إيران وإن النظام الايراني يبدو حاليا على أسوأ مايکون خصوصا بعد أن صار العالم کله يرى فشله الکامل في إخماد الانتفاضة الايرانية، وإن الذي يبدو إنها تسير بخطى حثيثة للأمام صوب تحقيق هدفها بإسقاط النظام ومن دون شك فإن هذا النظام في طريقه ليلاقي نفس مصير سلفه نظام الشاه وإنه وفي حال سقوط النظام فإن عدم إتخاذ البلدان العربية في مٶتمر کهذا موقف محدد وواضح من هذه الانتفاضة من شأنه أن يضع هذه البلدان في موقف ووضع حرج لأنها التزمت الصمت تجاه الإنتفاضة وخذلت الشعب الإيراني معنويا.