الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 91 - في اليوم الـ44 للانتفاضة الوطنية تخرج مدينة...

انتفاضة إيران – رقم 91 – في اليوم الـ44 للانتفاضة الوطنية تخرج مدينة أراك في انتفاضة كبرى بشعار الموت للحرس في تشييع شهيد للانتفاضة

الجامعات: داعش نفسه الحرس وهذه الخطط تكرار فاشل وتفجير في ضريح شاهجراغ خدعة أخرى

حان وقت الثورة، وحلّ شهر الثورة مرة أخرى

شارك أهالي مدينة أراك، السبت 29 اكتوبر، في اليوم الرابع والأربعين للانتفاضة الوطنية، على نطاق واسع في مراسم تشييع شهيد الانتفاضة مهرشاد شهيدي، ورددوا شعارات “الموت للحرس”، “تبّا لهذا الحكم لجرائمه على مدى هذه السنوات”، “سأخذ بثأر أخي” و”كل من سقط قتيلا سيحلّ محلّه ألف شخص” وتصدوا للقوى القمعية التي كانت تطلق الغاز المسيل للدموع على الحشد.

وفي مهاباد خرجت مظاهرة كبيرة بشعار “الموت لخامنئي” قوبلت بإطلاق النار من قبل قوات الحرس. وفي مدينة سنندج تجمع أهالي المدينة أمام مستشفى كوثر، حيث تم نقل أشكان مروتي، الذي أصيب على يد عناصر الشرطة في اليوم السابق.

وأما في اردبيل فقد اندلعت مظاهرات واشتباكات مع عناصر العدو في منطقة علي آباد. وفي إيلام، ألقى الشباب الثوار زجاجات حارقة على قاعدة للباسيج القمعي.

وتظاهر الطلاب في جامعة طهران، جامعة شريف، جامعة أمير كبير، جامعة بلدة غرب للفنون والعمارة، الحرة الفرع الشمالي، جامعة سوهانك، جامعة خواجة نصير، وجامعات أخرى في طهران، وكذلك في جامعة كرمان، جامعة الأهواز، جامعة قزوين، جامعة سنندج، وجامعة كوهردشت الحرة.

وأطلق عناصر خامنئي المجرمون النار على طلاب جامعة كردستان للعلوم الطبية في سنندج، مما أدى إلى إصابة عدد من الطلاب. وأحد الطلاب في حالة خطيرة.

وهتف طلاب الكلية التقنية بجامعة طهران “داعش نفسه الحرس، هذه الخطة تكرار فاشل” و “المشلول يده (خامنئي) هو عامل القتل في ضريح شاهجراغ”  وهتف طلاب أمير كبير “المرشد يتغذى من دم عروقنا”. وردد طلبة كلية الطب في كردستان هتافات “حان وقت الثورة .. وحلّ شهر الثورة مرة أخرى”.

وفي الأهواز، اجتمع طلاب جامعة جندي شابور وجامعة جمران معًا ورددوا شعار الحرية، الحرية، الحرية. وتظاهر طلاب الجامعة الحرة بطهران، فرع سوهانك، بشعار الموت الديكتاتور و”أختي الشهيدة دربك سالك”. وفي كرج، تظاهر طلاب الجامعة التقنية أمام الكلية بتلطيخ أيديهم وثيابهم بلون الدم. واعتقلت القوات القمعية عددا من الطلاب الليلة الماضية واليوم.

كما تظاهر طلاب المدارس اليوم في كرمانشاه وكامياران. وفي كامياران هتفوا “الباسيجي وداعش زواجكم مبارك”.

أغلق النظام منطقة باساركاد من 27 حتى 29 اكتوبر خوفا من تحويل مراسم إحياء ذكرى كورش في 29 اكتوبر إلى مظاهرة عامة.

وألقى قائد قوات الحرس اللواء حسين سلامي، كلمة في مراسيم قتلى شاه جراغ في شيراز، بينما لم يستطع إخفاء احباطه وعجزه من استمرار الانتفاضة، وصف الثوار بأنهم “قلة من الشبان المخدوعين” وهددهم قائلا: “نقول للشباب والمخدوعين أن اليوم هو يوم انتهاء أعمال الشغب ولا يجب أن يخرجوا إلى الشوارع مرة أخرى. ماذا تريدون من أرواح هذا الشعب .. هل تريدون أن تصلوا إلى السلطة مع مجاهدي خلق؟ سندفن أمنيات أعدائنا في هذه الأرض”. وليست هذه التهديدات إلا محاولات غبية تجعل الشعب الإيراني أكثر تصميماً على إسقاط النظام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

29 أكتوبر/تشرين الأول 2022