السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدين الاعتداء على ثانوية صدر...

لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدين الاعتداء على ثانوية صدر المهنية للبنات وتدعو إلى تدخل دولي لوقف قمع الأطفال

تدين لجنة المرأة بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشدة الاعتداء وحرمة الأعراض والسلوك القمعي بحق طالبات ثانوية صدر المهنية للبنات في منطقة سلسبيل، بطهران، في 24 أكتوبر، وتدعو إلى تدخل المنظمات الحقوقية والمدافعين عن حقوق الطفل، وخاصة منظمة الأمم المتحدة لمساعدة الأطفال (اليونيسف) لوقف قمع المراهقين والطلاب من قبل نظام الملالي قاتل الأطفال.

أجرت إدارة ثانوية صدر المهنية بالتعاون مع قوات الأمن والمخابرات عملية تفتيش موهنة ومضايقة للطالبات لأخذ هواتفهن المحمولة، والتي واجهت مقاومتهن وشعاراتهن المناهضة للحكومة. في هذا الاعتداء، تكون الحالة الجسدية لطالبتين حرجة ويتم نقلهما إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف. وتمركزت قوات الوحدة الخاصة حول الثانوية لتفريق الطالبات وذويهن الذين هتفوا “الموت لخامنئي” و”الموت للديكتاتور”.

وفي هذا الصدد، قال مساعد العلاقات العامة بوزارة التربية والتعليم، “اليوم، بسبب حيازة بعض الطلاب للهواتف المحمولة وإصرار مديرة المدرسة على التفتيش، وقع صراع بين بعض الطالبات وأولياء الأمور مع مديرة المدرسة “و “تعرضت عدد من الطالبات لضغوط الدم وتم التعامل معهن بحضور قوات الطوارئ على الفور”. وأعلن مركز معلومات الشرطة أنه في أعقاب نزاع في محيط ثانوية للبنات حضر رجال الشرطة مكان الحادث. (وكالة أنباء إسنا، 24 اكتوبر).

وليست هذه المرة الأولى التي تهاجم فيها القوات القمعية التابعة لنظام الملالي المدارس وتضرب الطلاب وتعتقلهم. قبل أسبوعين في مدينة أردبيل، في هجوم على مدرسة ثانوية للبنات، قتلت القوات القمعية فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا تدعى إسرا بناهي. ولحد الآن استشهد العشرات من المراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا خلال الانتفاضة التي عمت البلاد. أعلن أحد نواب في مجلس شورى النظام في  19 اكتوبر أن نحو 200 طالب كانوا من بين المعتقلين. (موقع عصر إيران 19 اكتوبر)

إن لجنة المرأة بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحذر مديري المدارس المتورطين في قمع الطلاب والمراهقين بالتواطؤ مع قوات الأمن والمخابرات من عدم ربط مصيرهم بنظام الملالي المجرم الآيل للسقوط  أكثر من هذا وعليهم وقف هذه الإجراءات القمعية قبل فوات الأوان.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة المرأة

25 اكتوبر / تشرين الأول 2022

لقراءة هذا البيان على الموقع الإلكتروني للجنة المرأة التابعة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، يرجى النقر على هذا الرابط.