الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارلعلم وانتباه المواطنين المنتفضين وشباب الانتفاضة - أوامر ومسالك عمل يوجهها مقر قيادة...

لعلم وانتباه المواطنين المنتفضين وشباب الانتفاضة – أوامر ومسالك عمل يوجهها مقر قيادة قوات الحرس لطهران الكبرى ومحافظتي طهران والبرز

(بيان رقم 3)

مع استخلاص الدروس من الانتفاضة في تشرين الثاني / نوفمبر 2019، قام النظام وبأمر من خامنئي بتجربة الاعتقالات الجماعية في طهران وكرج بدلاً من إطلاق النار الكثيف بالرصاص الحربي، وذلك من أجل تقليل عدد القتلى، وعلى حد قوله “عدم إعطاء عذر للعدو والجماعات المعادية “. ولهذا الغرض، وضع في برنامجه استخدام “أسلحة غير فتاكة بطلقات بلاستيكية عند الضرورة”. لكن “الاعتبارات الأساسية” التي يجب أن “تؤخذ بعين الاعتبار” هي استخدام الأسلحة والرصاص الحربي “أثناء الانتشار ولحماية الطوابير” و “القبض على العناصر المسلحة والإرهابية ومواجهتهم”.

وثيقة رقم 3

التاريخ: 11 أكتوبر 2022

سرى للغاية

إلى مستلمي الوثيقة المحترمين

من قيادة معسكر ثارالله في طهران

فيما يتعلق بأعمال الشغب في الأيام الأخيرة في البلاد وتخطيط العدو لحرمة العنف وتشديده والاعتداء على الأماكن والقوات العسكرية والشرطة بهدف تنفيذ مشروع اختلاق أرقام في عدد القتلى، وعلى الرغم من الإعلانات العديدة بخصوص استخدام الأسلحة الأمنية (غير الفتاكة)، نرى أحيانًا استخدامًا غير منضبط للأسلحة النارية من قبل بعض الوحدات، مما سيؤدي إلى نتائج سلبية، مثل زيادة عدد القتلى، وتفاقم الاضطرابات، وخلق مواد دعائية للعدو.

لذلك، من أجل منع وقوع خسائر بشرية وللحيلولة دون زيادة التكاليف المادية والمعنوية للثورة الإسلامية، يتم الإعلان عن المواد التالية:

1- كسب المعلومات مسبقا والتنبؤ الدقيق بالتجمعات والاضطرابات المحتملة من أجل اتخاذ الإجراءات الوقائية والعمليات الاستباقية ومنع تكوين التجمعات والاضطرابات غير المشروعة.

2- ضرورة تأمين الحماية الكاملة للأماكن والمقار الخاصة بالشرطة والعسكرية، وخاصة الأماكن القريبة من أماكن التجمعات وأعمال الشغب (مراكز الاضطرابات الساخنة)، وتكثيفها وتقويتها، والترتيبات اللازمة للتعامل مع الهجوم المحتمل للمشاغبين على هذه الأماكن باستخدام أدوات ومعدات مكافحة الشغب غير الفتاكة والتنبؤ وتوزيعها والتدريب عليها، ويجب مراقبة هذا الموضوع باستمرار.

3- في أوقات الضرورة وللدفاع عن الأماكن التي بدأ المشاغبون أو المسلحون يتسللون إلى هذه الأماكن أودخولها، يجب استخدام الأسلحة غير الفتاكة فقط مثل وينشستر (برصاص بلاستيكي غير فتاك) حسب الحاجة ومن قبل أشخاص متدربين.

إذا لم يكن هناك خيار سوى استخدام الأسلحة النارية للدفاع عن الأماكن العسكرية، فيجب استخدام هذا السلاح فقط من قبل أشخاص محددين وذوي خبرة وبطريقة هادفة تمامًا.

4 – يتوقع من القادة الميدانيين، مع مراعاة أوامر القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتعميمات هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، أن يتصرفوا بحكمة وذكاء بحيث يتم التقليل من الخسائر البشرية من القوات التابعة لنا والمشاغبين والناس العاديين (القتلى والجرحى)، وعدم إعطاء ذريعة للعدو والجماعات المعادية.

وتجدر الإشارة إلى أنه عند تنفيذ الفقرات من 1 إلى 4 أعلاه، يجب مراعاة الاعتبارات الأساسية التالية:

أ- يجوز حمل الأسلحة النارية لتوفير أمن القوات التابعة لنا أثناء الانتشار، وتوفير أمن الأرتال عند نقل من مكان إلى آخر، وينطبق على هذه الحالة قانون استعمال السلاح.

ب- يجوز حمل واستخدام الأسلحة النارية من قبل فرق العمليات الخاصة للقبض على العناصر المسلحة والإرهابية ومواجهتهم وفقاً للقواعد والقوانين المعتمدة.

اللواء حسين سلامي قائد مقر ثارالله في طهران

التوقيع نيابة عنه: العميد حسين نجات

نسخة إلى:

1) قائد فيلق حضرة محمد رسول الله من طهران الكبرى المحترم، لاتخاذ ما يلزم مع التقدير

2) قائد فيلق حضرة سيد الشهداء المحترم بمحافظة طهران لاتخاذ ما يلزم مع التقدير.

3) قائد فيلق الإمام الحسن المجتبى المحترم في محافظة البرز لاتخاذ ما يلزم مع التقدير.

نسخة:

– مديرية عمليات مقر ثار الله في طهران للمتابعة واتخاذ ما يلزم مع التقدير.

-مديرية استخبارات مقر ثار الله في طهران للمتابعة واتخاذ ما يلزم مع التقدير.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب

20 أكتوبر 2022