الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 49 - في اليوم السادس والعشرين للانتفاضة مظاهرات واحتجاجات...

انتفاضة إيران – رقم 49 – في اليوم السادس والعشرين للانتفاضة مظاهرات واحتجاجات طلابية واشتباكات مع القوى القمعية

استمرت المظاهرات والمواجهات في مدن إيرانية مختلفة يوم الثلاثاء في اليوم السادس والعشرين للانتفاضة.

وفي هذا اليوم شهدت مدينتا سنندج وديوانداره، ، مظاهرات ومواجهات في الشوارع لشبان شجعان مع القوات القمعية للعدو.

فيما استمر إضراب أصحاب المتاجر في كرمانشاه.  وفي مدينة كرمان أضرمت النيران في مبنى الهلال الأحمر التابع للنظام. وأضرم شباب الانتفاضة النار في مكتب إمام الجمعة في فولادشهر، بإصفهان. وفي مدينة سقز تم إضرام النار في تمثال حكومي، وفي طهران تم إحراق صور كبيرة لقاسم سليماني ورجال الحرس. كما أشعل الشبان الشجعان النار في مركز للباسيج في مدينة قم. في مدينة يزد أحرقوا لوحة قاسم سليماني وحسين همداني، وفي مدينة بانه أحرقوا رمزا للنظام في ساحة السجن.

وسافر وزير الداخلية أحمد وحيدي، الثلاثاء، إلى مدينة سنندج مركز محافظة كردستان الإيرانية لقمع أهالي المدينة. ومساء الثلاثاء، نظم أهالي سنندج مظاهرة ليلية مرة أخرى واشتبكوا مع القوات القمعية. وسيطر الشبان على طريق بهشت محمدي الدائري بإشعال النيران وأجبروا عناصر العدو على الفرار في بعض المناطق.

وفي مدينة سقز، نظم المواطنون مظاهرة ليلية، وفي مدينة بانه، قطع الشباب طريق عناصر النظام القمعيين من خلال وضع حواجز على الطرق، وأظهر سواق السيارات تضامنهم معهم من خلال إطلاق أبواقها. في برازجان، اندلعت المظاهرات الشعبية في اشتباكات مع القوات القمعية.

ترددت، مساء الثلاثاء، شعارات “الموت للديكتاتور” و “الموت للحرس” في شوارع منطقة “وحدت اسلامي” بطهران. وفي صادقية بطهران، سمعت شعارات الموت للديكتاتور من أسطح المباني. سيطر الشبان الشجعان على بعض الشوارع في يزدان شهر. وفي مدينة قم، نظم الأهالي مظاهرة ليلية في منطقة “نيروكاه” تحت شعار “خامنئي قاتل وحكمه باطل”.

يوم الثلاثاء، ردد طلاب جامعات طهران وكيلان والصناعة وتربية مدرس وجامعة طهران للفنون وجامعة نوشيرواني في بابل شعارات مناهضة للحكومة مثل “أيها الطالب الغيور قم بالدعم”، “لسنا أهل الغدر، لنترك جامعة شريف وحدها “و”سنندج وزاهدان ملأت بالدم كل إيران” و”من كردستان إلى كيلان، روحي فداء إيران” بدأت المظاهرات والإضرابات وندد المتظاهرون باعتقال وقتل الطلاب.

واحتج الطلاب في بعض مناطق طهران، وكذلك في مهاباد، وسقز، وبندر أنزلي، وسنندج، ومشهد، بشعارات مناهضة للحكومة مثل “الموت للديكتاتور” و”سأخذ بثأر أختي” و”أصبحت إيران معتقلا  وأصبح سجن ايفين جامعة”.

واعترف يوسف نوري وزير التربية والتعليم في النظام باعتقال طلاب المدارس وقال: “لا يمكنني إعطاء إحصائيات دقيقة عن عدد المعتقلين. يعود الطلاب إلى المدارس بعد التصحيح والتعليم. وأضاف أن “بعض الطلاب المعتقلين أحيلوا إلى مراكز نفسية للإصلاح والتعليم لمنعهم من أن يصبحوا شخصيات معادية للمجتمع”. (موقع سياست  11 أكتوبر)

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

12 أكتوبر/ تشرین الأول 2022

المادة السابقة
المقالة القادمة