الأحد,21أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتجلسة في البرلمان الأوربي على شرف عضوين في البرلمان العراقي :تدخلات النظام...

جلسة في البرلمان الأوربي على شرف عضوين في البرلمان العراقي :تدخلات النظام الإيراني في العراق

Imageعقدت لجنة أصدقاء إيران حرية في البرلمان الأوربي جلسة في مقر البرلمان ببروكسل على شرف عضوين في البرلمان العراقي. وتحدث أمام هذه الجلسة التي عقدت بعنوان «تدخلات النظام الإيراني في العراق» كل من السيدين محمد حسين العوض عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي وفلاح حسن زيدان عضو لجنة العمل والخدمات في البرلمان حول جرائم النظام الإيراني ضد الشعب العراقي.
وشارك في هذه الجلسة عدد من نواب البرلمان الأوربي بمن فيهم السادة موغنز كامره نائب رئيس كتلة الاتحاد الأوربي من أجل الشعوب من الدنمارك وإريك ماير النائب في البرلمان الأوربي عضو لجنة الشؤون الخارجية من هولندا وويتاس لاندز برغيس الرئيس الليتواني السابق من كتلة الديمقراطيين المسيحيين والسيد برنات جواني ماري من كتلة الخضر وكذلك عدد كبير من مساعدي نواب البرلمان الأوربي. ودان المشاركون في الجلسة تدخلات النظام الإيراني في العراق داعين إلى إيقاف هذه التدخلات والضغوط المفروضة على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

ورحب بائولو كازاكا الذي ترأّس الجلسة بالحضور وأشار إلى المجازر بحق المواطنين العراقيين على أيدي عملاء النظام الإيراني خاصة في محافظة ديالى معلنًا دقيقة صمت احترامًا على أرواح القتلى العراقيين.
ثم ألقى السيد محمد حسين العوض كلمة خاطب فيها نواب البرلمان الأوربي قائلاً: «إن بلدنا ليس محتلاً من قبل أميركا فحسب وإنما محتل من قبل النظام الإيراني وجهاز مخابراته أيضًا… يتم العثور يوميًا على جثث عشرات الأشخاص في بغداد. كما يتم قتل عدد أكبر جدًا في المدن الأخرى ومنها البصرة والموصل. يتم تنفيذ كل عمليات القتل هذه على أيدي ميليشيات يدعمها النظام الإيراني الذي فرّق بذلك بين الشيعة والسنة ومزّق صفوفهم وأجج الخلافات والعداء فيما بينهم. كما ينوي هذا النظام أن يصدّر أسلوب حكمه القائم على «ولاية الفقيه» إلى العراق.
وفي حديثه أمام جلسة البرلمان الأوربي أشار السيد فلاح حسن زيدان عضو لجنة العمل والخدمات في البرلمان العراقي إلى دور النظام الإيراني في العراق وتدخلاته في شؤون العراق الداخلية، قائلاً: «لم يكن هناك في العراق أية مشكلة بين أبناء شعبنا من الشيعة والسنة، ولكن في الوقت الحاضر وبسبب تدخلات النظام الإيراني وعملائه في العراق قد ظهر العداء والتخاصم بين جميع فئات الشعب العراقي. فقد قتل عدد كبير من أفراد عائلتي ومعاريفي وأقاربي في العراق. كما قتل أكثر من 120 من المسؤولين والناشطين في تنظيمنا وهو جبهة الحوار الوطني قبل الانتخابات الأخيرة وبعدها والنظام الإيراني هو الذي يقف وراء كل هذه الجرائم النكراء من القتل والخطف.
وأكد النائبان في البرلمان العراقي أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وسكان مدينة أشرف هم ضيوف كرماء وأصدقاء أعزاء للشعب العراقي وخلال مدة إقامتهم منذ20 عامًا في العراق لم يتدخلوا إطلاقًا في شؤون بلدنا الداخلية. ولم نر منهم إلا الخير والبرّ. إن النظام الإيراني وبفرضه ضغوطًا وقيودًا على مجاهدي خلق لترحيلهم من العراق يريد أن يمهد الطريق لمزيد من تدخلاته في بلدنا وسلطتها أكثر شمولاً على العراق.
إن حماية مجاهدي مدينة أشرف هي واجب إسلامي وعربي علينا جميعًا. إن الشعب العراقي لن يسمح بإلحاق أي أذىً بسكان مدينة أشرف. ويعتبر مجاهدو خلق هم الضمان الفعلي والحقيقي الوحيد لإقامة علاقات ودية وأخوية بين البلدين.
ثم ألقى بائولو كازاكا الرئيس المشترك للجنة أصدقاء إيران حرة في البرلمان الأوربي، كلمة قال فيها: «حسب المعلومات التي تلقيتها فإن أيادي النظام الإيراني قاموا بتهجير حوالي مليون من أهل السنة في العراق من بغداد وتم تهجير مئات الآلاف منهم إلى كل من سوريا والأردن وحتى مصر.
وطالب بائولو كازاكا بإغاثة المشردين والمهجّرين ودعا كلاً من الأمم المتحدة والمفوضية السامية للاجئين إلى اتخاذ إجراء عاجل في هذا المجال. وأضاف يقول: إن لجنة أصدقاء إيران حرة في البرلمان الأوربي بعثت برسائل مختلفة إلى كل من رئيس البرلمان الأوربي ومنظمة العفو الدولية ومسؤولين أمريكان وعراقيين طالبهم فيها بالتدخل فورًا لإيقاف المجازر في العراق على أيدي عناصر النظام الإيراني.