الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام ملالي طهران و مستنقع اليأس

نظام ملالي طهران و مستنقع اليأس

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

تركت الانتفاضة الجارية في ايران اثرها على وسائل الاعلام العالمية، التي نشرت صور وتعليقات على بعض ما يجري من مواجهات، مشيرة الى اتساع التظاهرات، استبسال شبان الانتفاضة في مواجهة قوات القمع، وامتدحت شجاعة وجرأة الهجمات التي تدلل على معنويات الايرانيين العالية وايمانهم بالحرية.

تطرقت صحيفة نيويورك تايمز في 24 سبتمبر2022 إلى امتداد الانتفاضة في 80 مدينة ايرانية، مشيرة الى إنها المظاهرات الأوسع والأشد والأصعب والأكثر جرأة واستبسالا حتى اليوم، فيما ذكرت قناة سي إن إن التلفزيونية في 21 سبتمبر2022 بانه على الرغم من قمع السلطات خرجت النساء الى شوارع طهران وقاومن قمع السلطات، وهتفن بشعار الموت للديكتاتور، اكدت واشنطن بوست في افتتاحية 22 سبتمبر2022 على ان الشعب الإيراني لم يعد خائفا، كتبت وكالة أسوشيتد برس ان المظاهرات الأخيرة اظهرت تخلص الناس من خوفهم، وركزت وكالة الأنباء الفرنسية على تنظيم الشعب الإيراني مظاهراته بقيادة النساء.

تستند التغطيات الاعلامية الى منطق الصراع، فمن المعروف ان في الحروب توازنات بين الطرفين المتحاربين في الخوف والروح المعنوية، وفي حال تطبيق هذا المنطق على الحرب الدائرة بين الشعب الإيراني ونظام الملالي يظهر ان شعب إيران لم يعد خائفا، مما يعني ان النظام هو الطرف الخائف.

يظهر الخوف في هروب قطعان قوات النظام القمعية من مواجهة الشباب الثائر، مما يدفع نظام الملالي الى الإستعراضات والدعاية والمظاهرات المضادة عديمة اللون، واطلاق التصريحات المتضاربة.

قال رئيسي انه تمكن في نيويورك من قطع المسافة بين مبنى الأمم المتحدة والفندق الذي يقيم فيه على الرغم من “دعوات” أنصار مجاهدي خلق ولم يحدث شيء، وفي محاولة لرفع معنويات عناصره اكد قائد حرس طهران الكبرى حسن زاده ان “العدو يسعى لايهام شبابنا وتعبئتهم بأن الوضع سيء جدا فماذا ستقولون له، قولوا له أيها الشاب لا تخف، في أحد الأزمنة كانت الصواريخ تُطلق في جميع أنحاء دولتنا، فلا تخافوا من حاويتي قمامة” مدعيا استقرار النظام .

وتراوح تصريحات بقية اركان النظام وائمة الجمعة الذين يمثلون خامنئي وآلته الدعائية في دائرة محاولات اخفاء خوف النظام وإحباطه وملامح قرب نهايته التي باتت ملموسة لرجل الشارع الايراني.

يفسر دور الروح المعنوية في حسم الحروب طبيعة الخطاب السياسي الذي يستخدمه اركان الملالي لانتشال شارعهم المتآكل من مستنقع اليأس، فقد بات واضحا رجحان كفة المنتفضين في هذا الجانب، مما يبشر بانتصار الحرية على الاستبداد.