الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارانتفاضة إيران - رقم 26 - استشهاد عشرات الأشخاص وجرح أعداد أكبر...

انتفاضة إيران – رقم 26 – استشهاد عشرات الأشخاص وجرح أعداد أكبر من خلال فتح قوات الحرس النار على أهالي زاهدان – مقتل رئيس استخبارات قوات الحرس في سيستان وبلوشستان واستيلاء الأهالي على مركز الشرطة

فتحت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران، النار على مواطني زاهدان المنتفضين وارتكبت جريمة كبرى أخرى، استشهد العشرات وأصيب عدد أكبر. أبعاد الجريمة كبيرة لدرجة أن وكالة أنباء ”إرنا“ الحكومية كتبت: “حتى الآن، أصيب أكثر من 15 شخصًا بجروح وقتل 19 شخصًا” كما “أصيب أكثر من خمسة من عناصر مركز 16 للشرطة في زاهدان بجروح”.

ونظم الآلاف من مواطني زاهدان الشجعان مظاهرة بشعار ”الموت لخامنئي“ ظهر يوم الجمعة 30 سبتمبر وواجهوا القوات القمعية التي هاجمتهم.

وأفادت وكالة ”تسنيم“ للأنباء التابعة لقوة القدس الإرهابية، أن قائد استخبارات الحرس في سيستان وبلوشستان قتل في هذا الاشتباكات. وتم الإستيلاء على مركز الشرطة من قبل الناس.

في نفس الوقت الذي بدأت فيه الانتفاضة البطولية لأهالي زاهدان نظم المواطنون في طهران والعديد من المدن الأخرى بما في ذلك الأهواز وآبادان ودزفول ومشهد وأردبيل ودرود وسنندج وسقز مظاهرات. وفي الأهواز، هاجمت قطعان من قوات الحرس على التجمع الكبيرللمواطنين، الذي بدأ ظهر الجمعة، وتصدى لهم شباب هذه المدينة الشجعان بالحجارة.

تصدى أهالي أردبيل لعناصر الشرطة الذين هاجموا مظاهراتهم وأجبروهم على الفرار. وفي مدينتي دورود وسقز، نظم الشباب أيضًا مظاهرات ليلية ورددوا شعار “الموت للديكتاتور” واشتبكوا مع عناصر القمع التابعة لخامنئي. واستمرت المظاهرات الليلية لأهالي سقز حتى ساعة متأخرة من الليل.

ووجهت السيدة مريم رجوي تحياتها لمواطني زاهدان الشجعان والشهداء الأبطال لهذه المدينة وقالت إن هذه الجريمة الكبرى لا تزيد للشعب الإيراني وخاصة أبناء البلوش، إلا أكثرعزمًا على الإطاحة بنظام الملالي. ودعت الشبان الغيارى إلى دعم أهالي زاهدان الأبطال، وطالبت الأمم المتحدة والدول الأعضاء بإدانة قتل المحتجين واتخاذ إجراءات فعالة وعملية لمنع استمرار هذا القتل. وأكدت أنه يجب الاعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عن نفسه ومواجهة هذا النظام الهمجي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

30 سبتمبر/ أيلول 2022