الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبار14 رئيس وزراء ووزير سابق یدعمون إنتفاضة إيران ويدينون القمع الوحشي لنظام...

14 رئيس وزراء ووزير سابق یدعمون إنتفاضة إيران ويدينون القمع الوحشي لنظام الملالي

الکاتب – موقع المجلس:
14 رئيس وزراء ووزير سابق یدعمون إنتفاضة إيران ويدينون القمع الوحشي لنظام الملالي

أدان 14 رئيس وزراء ووزراء سابقين من دول الأردن والعراق واليمن والسودان وأيسلندا ورومانيا وفنلندا وكندا وبولندا ومولدافيا، في بيان دعم انتفاضة الشعب الإيراني والقمع الوحشي للمتظاهرين من قبل نظام الملالي.

وورد في بيانهم: تلعب وحدات المقاومة والمعارضة المنظمة دورًا جادًا في تنظيم هذه الاحتجاجات واستمرارها ومقاومة عمليات القمع بقبول المخاطر. الشعب الإيراني له بديل ديمقراطي تتبلور أهدافه في برنامج النقاط العشر للسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو يستحق كل أنواع الدعم.

وفیما یلی نص البیان:

منذ منتصف سبتمبر، انتشرت الاحتجاجات والانتفاضات المناهضة للحكومة في جميع أنحاء إيران. امتد نطاق احتجاجات النساء والشباب إلى أكثر من 140 مدينة في جميع المحافظات الـ 31. الاحتجاجات مستمرة في 16 جامعة كبرى. المتظاهرون الذين يرددون شعار الموت لخامنئي يريدون إسقاط الديكتاتورية الدينية غير المنتخبة الحاكمة. في الوقت الذي تلقي القوات القمعية الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين وتفتح النار عليهم.

اندلعت شرارة الجولة الجديدة من الانتفاضات عندما اعتقلت مهسا أميني، فتاة تبلغ من العمر 22 عاما من كردستان الإيرانية، في طهران بذريعة ارتدائها الحجاب السيء وتعرضت للضرب من قبل الشرطة مما أدى إلى مقتلها. حتى 25 سبتمبر، قتل 180 على الأقل من المتظاهرين وأصيب عدد لا يحصى منهم، واعتقل أكثر من 8 آلاف شخص.

ويحاول حكام إيران منع نقل ونشر الأخبار والصور وحجب الكشف عن أبعاد المجزرة من خلال تعطيل الإنترنت وقطع الاتصال به في أجزاء كبيرة من إيران. يجب على المجتمع الدولي ضمان حرية الوصول إلى الإنترنت لشعب إيران.

تلعب وحدات المقاومة والمعارضة المنظمة دورًا جادًا في تنظيم هذه الاحتجاجات واستمرارها ومقاومة عمليات القمع بقبول المخاطر.

نُفِّذت عمليات الإعدام والقمع في السنوات الأربعين الماضية تحت سيطرة قادة إيران الحاليين، من أمثال خامنئي ورئيسها الحالي إبراهيم رئيسي. وقد دعت منظمة العفو الدولية مرارًا وتكرارًا إلى محاكمة رئيسي لدوره في مذبحة السجناء السياسيين في عام 1988 حيث تم إعدام 30 ألف سجين سياسي، 90٪ منهم من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بفتوى أصدرها خميني. في انتفاضة نوفمبر 2019 للشعب الإيراني قتل الحرس الثوري أكثر من 1500 متظاهر.

وفقا للظروف المذكورة مواصفاتها أعلاه، فنحن الموقعون أدناه، ندعو الأمم المتحدة والدول الأعضاء والمنظمات الدولية الأخرى:

1.لم تكن مآلات التغيير في إيران بهذا القرب من قبل. حان الوقت للاعتراف بحق الشعب الإيراني في الدفاع عن نفسه بأي وسيلة ممكنة والإطاحة بهذا النظام.

إدانة قتل المتظاهرين في إيران بشدة واتخاذ إجراءات عاجلة لوقف هذا القمع. يجب إحالة قضية جرائم هذا النظام إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة.
الشعب الإيراني له بديل ديمقراطي تتبلور أهدافه في برنامج النقاط العشر للسيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو يستحق كل أنواع الدعم.
يجب أن يكون الحوار والتعامل مع النظام الإيراني واستمرار العلاقة معه مرهونًا بالإفراج عن جميع المعتقلين في الانتفاضة.

امتداد الانتفاضة في إيران إلى 162 مدينة وحكم عرفي غير معلن في العديد من المدن 28 سبتمبر

14 رئيس وزراء ووزير سابق یدعمون إنتفاضة إيران ويدينون القمع الوحشي
الموقعون:

غير هاردي ، رئيس وزراء أيسلندا السابق
بيتري رومان ، رئيس وزراء رومانيا الأسبق
إدوارد سولنز ، وزير البيئة الأسبق في أيسلندا
كيمو ساسي وزير الطرق والنقل الفنلندي السابق
يان اريك انستام، وزير الدفاع السابق لفنلندا
توني كليمنت ، وزير الصناعة السابق ووزير الصحة السابق في كندا
واين إيستر ، نائب وزير الزراعة الكندي السابق
ريتشارد كاليش ريزارد كاليش ، وزير داخلية بولندا الأسبق
ستانيسلاوس بافلوفشي ، قاض ، وزير العدل السابق في مولدوفا
الدكتور موسى العماني – الاردن – مستشار الوزير السابق في شؤون رئاسة الوزراء
الدكتور إيهم السامرائي – وزير الكهرباء العراقي الأسبق
صخر أحمد الأوجية ، وزير المالية اليمني الأسبق
أحمد المصيبلي مستشار وزير الدعاية اليمني
حاتم السر علي وزير النقل والعمران والبناء الأسبق ووزير الصناعة والتجارة السوداني الأسبق