الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأعضاء مجلس العموم ولوردات بريطانيا یعلنون تضامنهم و دعمهم للانتفاضة الوطنية للشعب...

أعضاء مجلس العموم ولوردات بريطانيا یعلنون تضامنهم و دعمهم للانتفاضة الوطنية للشعب الإيراني

الکاتب – موقع المجلس:

بيان صادر عن اللجنة البرلمانية البريطانية لإيران حرة

نحن ندعم مطالب المتظاهرين في جميع أنحاء إيران، المشروعة بالعدالة والحرية والديمقراطية.
كما قالت السيدة مريم رجوي، فإن المشاركة النشطة للنساء والشباب في الاحتجاجات الأخيرة تظهر إرادة الشعب الإيراني على تحقيق المثل الديمقراطية.
كتبت اللجنة البرلمانية البريطانية لإيران حرة، في معرض إدانتها لمقتل مهسا أميني، في اعتقال القوى القمعية للنظام: على المجتمع الدولي أن يتقبل أن موجة التنديد لن تكون كافية في تطبيق عدالة النظام لضحايا قمع النظام الإيراني. وهذا لن يجبر النظام على التراجع، فالشخص المتهم بانتهاك حقوق الإنسان، أي (إبراهيم رئيسي)، يجب أن ينهي ثقافة إفلات الجناة من العقاب.

والأجهزة الأمنية القمعية والسلطة القضائية في إيران جزء لا يتجزأ من اضطهاد الحكومة، وبالتالي فهي جزء من المشكلة وليست الحل.

وتشير القيود الصارمة على استخدام الإنترنت في إيران إلى أن النظام من المرجح أن يفكر في قمع ملحوظ للحريات من أجل قمع الاحتجاجات، كما فعل في نوفمبر 2019، عندما قتلت قوات أمن النظام 1500 متظاهر.

نحن ندعم بشكل كامل المتظاهرين في جميع أنحاء إيران الذين قوبلت مطالبهم المشروعة بالعدالة والحرية والديمقراطية بالعنف المفرط من قبل النظام، كما قالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، المشاركة النشطة للنساء والشباب في الاحتجاجات الأخيرة، يظهر إرادة الشعب الإيراني على تحقيق مُثله الديمقراطية.

على المجتمع الدولي أن يدعم بشكل جماعي الحملة الشعبية من أجل العدالة في إيران من خلال إنشاء لجنة دولية بقيادة الأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان السابقة والحالية التي ارتكبها النظام الإيراني، بهدف محاكمة مسؤولي النظام في محكمة دولية.

اللجنة البرلمانية البريطانية لإيران حرة

سبتمبر 2022

رسائل تضامنية يبعثها بعض أعضاء مجلس العموم ولوردات بريطانيا دعمًا لانتفاضة الشعب الإيراني الوطنية

اللورد ألتون، عضو مجلس اللوردات البريطاني: على إنجلترا دعم تطلعات الشعب الإيراني في رفض الدكتاتورية بأي شكل من الأشكال وإقامة جمهورية على أساس خطة السيدة مريم رجوي الديمقراطية لإيران غير نووية، على أساس الانفصال الدين من الدولة وإقامة الحكومة الديمقراطية.

ديفيد جونز عضو مجلس العموم البريطاني: الاحتجاجات في إيران تنتشر. ورد النظام هو محاولة القمع. إنها لحظة حساسة. على المجتمع الدولي أن يقف وراء الإيرانيين الشجعان.

جيس فيليبس، عضو مجلس العموم البريطاني: النساء الإيرانيات يظهرن شجاعة لا تصدق ضد القمع العنيف والوحشي. سأفعل كل ما في استطاعتي لمساعدة الإيرانيات للاستماع صوتهن.