السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمع تتصاعد موجة المعارضة لمنح تأشيرة دخول الولايات المتحدة - مايك بنس:...

مع تتصاعد موجة المعارضة لمنح تأشيرة دخول الولايات المتحدة – مايك بنس: إبراهيم رئيسي مسؤول عن قتل عشرات الآلاف من الإيرانيين

الکاتب – موقع المجلس:

تتصاعد موجة المعارضة لمنح تأشيرة دخول لإبراهيم رئيسي للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وفي أحدث حالة، دعا مايك بنس إلى منع إبراهيم رئيسي من دخول الولايات المتحدة.

وكتب مايك بنس، نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حتى يناير 2021، في تغريدة في 15 سبتمبر حول عدم منح تأشيرة دخول السفاح لدخول الجمعية العامة للأمم المتحدة:

 

“إبراهيم رئيسي مسؤول عن قتل عشرات الآلاف من المواطنين الإيرانيين. تحت إدارتنا، عاقبناه على جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، لكن إدارة بايدن تدرس منحه تأشيرة دخول مجاني إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

لا ينبغي أن يكافأ هذا الظلم بالتأشيرات. يجب على الرئيس بايدن ألا يوقف الخضوع أمام النخبة العالمية في الأمم المتحدة فحسب، بل يجب عليه أن يوقف فورًا المفاوضات مع إيران التي من شأنها أن تمنحهم طريقًا لامتلاك أسلحة نووية”.

وعن نداءات أخرى كانت صحيفة واشنطن فري بيكون قد كتبت في 17 أغسطس: ضغط بومبيو على بايدن لمنع إصدار تأشيرة دخول للرئيس الإيراني بسبب مؤامرات إرهابية نشطة. وانضم وزير الخارجية السابق إلى دعاة الجمهوريين والمشرعين في حملة ضغط لعرقلة رحلة إبراهيم رئيسي.

وأضافت صحيفة واشنطن فري بيكون: مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي السابق، يطلب من إدارة بايدن عدم إصدار تأشيرة دخول للرئيس الإيراني لدخول الولايات المتحدة والمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة الشهر المقبل، في إشارة إلى مؤامرات طهران النشطة لاغتياله وغيره من كبار المسؤولين الأمريكيين.

من جانبه آخر قالت نيكي هيلي، السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة أثناء إدارة ترامب، لصحيفة فري بيكون إن الأمم المتحدة تقدم منبرًا إلى الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم.

وقالت هيلي التي دعت علانية إلى رفض منح تأشيرة دخول لإبراهيم رئيسي “هذا يظهر مدى فساد وإفلاس الأمم المتحدة. حتى عندما يحاول الإرهابيون الإيرانيون اغتيال مسؤولينا على أرضنا، ترحب الأمم المتحدة بهم بأذرع مفتوحة وتسمح لهم بالتحدث”.