السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتل أحد كبار قادة الحرس الإيراني في سوريا

مقتل أحد كبار قادة الحرس الإيراني في سوريا

الکاتب – موقع المجلس: 

أبو الفضل عليجاني الذي لقي حتفه في سوریا هو “من مدينة درشه، أصفهان”، وعمل منذ عام 2011 في “مركز التدريب للهندسة القتالية التابع لجامعة أمير المؤمنين للعلوم العسكرية التابعة للقوة البرية للحرس”.

و افادة  وكالة مهر الحكومية للأنباء،عن مقتل أحد قادة الحرس، ويدعى أبو الفضل عليجاني، في سوريا يوم الاثنين 22 أغسطس / آب.

وقد قدمته وسائل إعلام نظام الملالي على أنه “أحد قادة القوة البرية لقوات الحرس في أصفهان”.

ولم ينشر تقرير عن كيف وأين قُتل في سوريا، كما ذُكر وقت وفاته بـ “مساء الأحد” و “فجر الاثنين”.

وفي الصورة المنشورة لهذا العضو البارز في الحرس، يرتدي زيًا رسميًا برتبة عميد، ويقال إن جثته ستنقل إلى إيران في الأيام المقبلة.

 كان أبو الفضل عليجاني “من مدينة درشه، أصفهان”، وعمل منذ عام 2011 في “مركز التدريب للهندسة القتالية التابع لجامعة أمير المؤمنين للعلوم العسكرية التابعة للقوة البرية للحرس”.

أفادت وكالة أسوشيتيد برس من سوريا الأسبوع الماضي، أن وسائل إعلام نظام الأسد أفادت بأن إسرائيل شنت هجوما صاروخيا على غرب سوريا ليل الأحد 23 آب، وسُمع دوي انفجارات في المنطقة الساحلية من هذا البلد.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وبعض المصادر الأخرى، فإن المناطق التي استهدفت في طرطوس كانت قاعدة جوية لقوات تابعة للجمهورية الإسلامية. وفي ضواحي دمشق تم استهداف أحد المستودعات المؤقتة لنقل الأسلحة من إيران إلى لبنان.

في السنوات الأخيرة، زادت إسرائيل من حدة هجماتها على مواقع نظام الملالي والميليشيات العميلة لها في سوريا.

يواصل نظام الملالي تدخله في هذا البلد لقتل الشعب السوري، وحتى الآن، بالإضافة إلى مئات المليارات من الدولارات التي أنفقها على هذه الحرب، قتل العديد من كبار قادة الحرس على يد الشعب السوري والقوى المقاتلة في هذا البلد، وفي سوريا، لطالما تم التنديد بها من قبل الشعب الإيراني في مختلف التظاهرات، وأصبح شعار “اترك سوريا، فكر في وضعنا” شعارًا علنيًا خلال انتفاضة تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 في إيران.