السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفي مقابلة مع (سيماي آزادي) قناة الحرية- السناتور جوزيف ليبرمان: إذا لم...

في مقابلة مع (سيماي آزادي) قناة الحرية- السناتور جوزيف ليبرمان: إذا لم تستطع تغيير سلوك نظام طهران، فيجب علينا تغيير هذا النظام

الکاتب – موقع المجلس:

في سياق المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الأربعاء 17 أغسطس، عقد المكتب التمثيلي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن بمناسبة الذكرى العشرين للكشف عن موقعي نطنز وأراك النوويين، قال السناتور جوزيف ليبرمان، مرشح نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية (2000) في مقابلة مع (سيماي آزادي) قناة الحرية عن مشاركته في هذا المؤتمر الصحفي.

 

“أنا فخور بالمشاركة في هذا البرنامج. يأتي البرنامج بمناسبة الذكرى العشرين لكشف المجلس الوطني للمقاومة الایرانیة عن معلومات مباشرة تفيد بأن النظام الإيراني أنتج مواد نووية في منشآت نطنز وأراك. لم يكن العالم على علم بذلك. يجب أن أوضح أن هذه المعلومات تم توفيرها من قبل منظمة غير حكومية مثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومجاهدي خلق. لقد كانت خدمة عظيمة. أريد أن أقول إن المعلومات التي تم تسريبها قبل 20 عامًا هذا الشهر، كنت في مجلس الشيوخ في ذلك الوقت، أحدثت رد فعل وأيقظنا في مجلس الشيوخ وأدت إلى سلسلة من العقوبات الاقتصادية والعقوبات الأخرى من قبل الكونجرس الأمريكي ضد النظام الإيراني لإيقاف برنامجه النووي.

نقطة أخرى ومهمة يمكن ملاحظتها من خلال النظر إلى ما قبل 20 عامًا هي أنه تم ممارسة الكثير من الضغط على نظام طهران، لكن رد فعلهم أظهر أنهم غير مستعدين لتغيير سلوكهم. لقد أصبحوا أكثر عدوانية، وهم يدعمون الإرهاب، وألحقوا الموت والدمار ببلدان الشرق الأوسط التي احتلوا أو اعتدوا عليها. إنهم يواصلون دعم الإرهاب، وقد حاولوا مؤخرًا، وفقًا لوزارة العدل الأمريكية، قتل شخصيات أمريكية مشهورة، مثل جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، الذي كان هنا اليوم. لذلك، عندما ننظر إلى العشرين عامًا الماضية، يجب أن نعترف بأن أي محاولة لتشجيع وإعطاء الحلوى بدلاً من الهراوة لتغيير سلوك نظام طهران لم تؤد إلا إلى الفشل ووضع النظام أسوأ من ذي قبل. لكن الشعب الإيراني والمقاومة داخل البلاد بقيادة المجلس الوطني للمقاومة ومجاهدي خلق أصبحوا أقوى وليس أنا وحدي، لكن معظم المشاركين في مؤتمر اليوم قالوا أيضًا إن سياسة أمريكا يجب أن تتغير. إذا لم تستطع تغيير سلوك نظام طهران، فعلينا تغيير النظام. ليس بمعنى احتلال الولايات المتحدة لإيران، ولكن دعمها العلني لإنهاء النظام الحالي لصالح أولئك الذين يحاربونه إلى جانب الشعب الإيراني. كانت محادثة اليوم مهمة للغاية وآمل أن تصبح نقطة تحول، أولاً في تاريخ إيران ثم في تاريخ أمن الولايات المتحدة، الذي تهدده جمهورية إيران الإسلامية كل يوم.”

قال السناتور ليبرمان عن رحلة رئيسي إلى أمريكا للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة:

أعتقد أنه من المهم أن ترفض حكومة الولايات المتحدة طلب الرئيس بالسفر لدخول الولايات المتحدة وإلقاء كلمة أمام الجمعية العامة في سبتمبر. هذا الشخص هو حامل كل ما تعارضه أمريكا. خلال العام الذي أصبح فيه رئيسًا، تم اعتقال أكثر من 18000 شخص في إيران لأنهم من المعارضين السياسيين للنظام. تم إعدام أكثر من 500 شخص بينهم نساء وأطفال .. أنا شخصياً أطلب من إدارة بايدن رفض استمارة طلب رئيسي لدخول الولايات المتحدة في سبتمبر.