الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارقمر صناعي وجوع قاتل في إيران

قمر صناعي وجوع قاتل في إيران

كتابات – محمد حسين المياحي:
يسعى القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال إطلاق قمر صناعي إيراني بواسطة صاروخ روسي من قاعدة في كازاخستان، الثلاثاء الماضي، الى إستغلال هذا الموضوع وتوظيفه من أجل التغطية على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية بالغة السوء، وإن الترکيز الاعلامي غير العادي على هذا الموضوع يدل على ذلك، ومن دون شك فإن النظام الايراني بأمس الحاجة لأکثر من موضوع وقضية من أجل أن يغطي على أوضاعه ويمتص حالة السخط والغضب السائدة من جانب الشعب الايراني على الاوضاع المتردية من کل النواحي.
تزامنا مع إطلاق هذا الصاروخ، فقد کتب البروفيسور ستيف هانكي (الخبير الاقتصادي في جونز هوبكنز) ومدير مشروع العملات في معهد كاتوين، في رسالة على تويتر في 7 أغسطس أن قيمة الريال الإيراني انخفضت بنسبة 58.57٪ مقابل الدولار منذ يناير 2020. ومنذ يناير 2020، انخفض الريال الإيراني بنسبة 58.57٪ مقابل الدولار، ولهذا احتلت إيران المرتبة الثامنة في قائمة هانك لمراقبة العملات هذا الأسبوع. الريال هو عملة غير مرغوب فيها للبنك المركزي.
وبطبيعة الحال فإن انخفاض قيمة الريال يٶجج التضخم المتفشي في إيران، ووفقا لأحدث تقرير صادر عن مركز الإحصاء، فقد وصل معدل التضخم الشهري إلى أكثر من 52٪ في يونيو في شهر يونيو. بمعنى آخر، بلغ نمو الأسعار في يونيو من هذا العام مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 52٪. ويشار الى أنه وفي السنوات الأخيرة، خاصة بعد إزالة 4200 تومان، ارتفعت أسعار المواد الغذائية في إيران بشكل حاد، وتم نشر العديد من التقارير حول خفض أو حتى إزالة اللحوم والدجاج والأسماك من سلة التسوق الخاصة بالإيرانيين، وقبل أقل من شهر، كتب موقع “اقتصاد 24”: “اللحوم الحمراء ليس لها مشترين” أثناء عرض أسعار اللحوم.
في ظل هکذا أوضاع فإن إطلاق هذا الصاروخ لايهم الشعب الايراني الذي مل من شد الاحزمة على البطون حتى وصل به الحال الى أن يبادر رجل يبلغ 33 عاما من عمره الى نشر إعلان يعلن بمقتضاه عرض جميع أعضاء جسده للبيع وقد کتب ملاحظة على لافتة البيع:” أشعر بالخجل من زوجتي وأولادي، إذا كان لديك أطفال جائعون، فستفهم عملي” وقد کتب أيضا أن”كل أجزاء جسمي سليمة تماما. شريطة الاختبار بصحة جيدة أنا مستعد لبيع جميع أجزاء جسمي وفصيلة دمي A +”!
يأتي هذا في وقت وبموجب تقریر رسمی لوزارة الرعاية الاجتماعية في إيران، يقع 8 أشخاص تحت خط الفقر كل دقيقة وأكثر من 80٪ من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر.