السبت,20أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاستمرار مظاهرات أنصار مجاهدي خلق في فيينا متزامنا مع المحادثات النووية

استمرار مظاهرات أنصار مجاهدي خلق في فيينا متزامنا مع المحادثات النووية

 

استمرار مظاهرات أنصار مجاهدي خلق في فيينا متزامنا مع المحادثات النووية

الکاتب – موقع المجلس:

في يوم  الجمعة 5 آب  ، بالتزامن مع جولة جديدة من المحادثات النووية في فيينا،  استمر الإيرانيين من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في فيينا أمام موقع عقد المفاوضات من خلال تشكيل مظاهرة احتجاجية لليوم الثاني على التوالي.

مظاهرة لأنصار مجاهدي خلق أمام مقر المحادثات النووية في فيينا 5 أغسطس 2022

ورفعوا الشعارات التالية على لافتاتهم:

الشعب الإيراني لا يريد نظام الملالي والقنبلة الذرية. يريدون جمهورية حرة وعلمانية وديمقراطية.

يجب تفكيك المواقع النووية للنظام ووقف التخصيب والتفتيش في أي وقت وفي أي مكان وتفعيل 6 قرارات في مجلس الأمن.

بدلاً من التفاوض، قوموا بتفعيل قرارات مجلس الأمن وفرض عقوبات شاملة.

النظام المنهار يريد قنبلة ذرية من أجل بقائه. لا تعطوا فرصة لهذا النظام بالتفاوض.

وخيمت اجواء الشك على اللقاء الذي جرى بين وفود دول 4 + 1 ووفد الملالي الى فينا ودخول الولايات المتحدة بشكل غير مباشر على مناقشات الملف النووي الايراني المتعثرة منذ عام ونصف العام.

وصف رئيس الوفد الأمريكي روبرت مالي الجولة بأنها “أرضية اختبار” لخطة العمل الشاملة المشتركة، مستبعدا حدوث تقدم ملموس، ليعزز ما اوردته كبريات وسائل الاعلام حول ضآلة التوقعات الامريكية وغياب مناخات التفاؤل لدى الوفود المشاركة، تصريحات مالي لم تكن الوحيدة فقد اكد مسؤول آخر رفيع المستوى في حكومة بايدن غياب الامل في انفتاح الطريق المسدود، مؤكدا على ضرورة توقف الجانب الايراني عن المطالب الاضافية من خطة العمل الشاملة المشتركة.

ذات صلة:

کاتب – موقع المجلس:

بالتزامن مع عقد المحادثات النووية في فيينا بين نظام الملالي والدول الأوروبية والولايات المتحدة، تظاهر إيرانيون من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في مدن أوروبية مختلفة ضد نظام الملالي.

آکسیون اعتراضی ایرانیان آزاده در کپنهاک علیه توافق شرم‌آور دولت بلژیک با رژیم آخوندی – ۲۲تیرماه

وقام الإيرانيون في كوبنهاغن، عاصمة الدنمارك، يوم الجمعة 5 أغسطس بالمشاركة في مظاهرة ونقلوا مطلب الشعب الإيراني بإسقاط نظام الملالي إلى أسماع العالم.

وكان الإيرانيون يرفعون لافتات كتب عليها: الاسترضاء مع الملالي يغذي إعدام نظام الملالي وإرهابه، أوقفوا المهادنة، مطلب الشعب الإيراني إسقاط ولاية الفقيه، الإطاحة بالنظام في متناول اليد. .

الإيرانيون يريدون إحالة قضية نظام الملالي إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

يذكر أنه بالتزامن مع هذه التظاهرة، تظاهر أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في فيينا أمام مقر المباحثات النووية لليوم الثاني على التوالي ونددوا بأي استرضاء لنظام الملالي.

وفي هذا الصعيد كتبت وكالة رويترز للأنباء في 4 أغسطس / آب: قللت كل من طهران وواشنطن من احتمالية تحقيق النجاح في هذه الجولة من المفاوضات، وفي الوقت نفسه حذر جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، من أنه لم يعد هناك مجال لتسويات كبيرة. لكن الجولة الأخيرة من المفاوضات فشلت، ويرجع ذلك أساسًا إلى طلب نظام طهران إزالة الحرس من قائمة الإرهاب الأمريكية ورفض الولايات المتحدة القيام بذلك.