الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران..فيديو مؤلم للعثور على رضيع متروك في حاوية النفايات

إيران..فيديو مؤلم للعثور على رضيع متروك في حاوية النفايات

الکاتب – موقع المجلس:

تم العثور على رضيع متروك في سلة المهملات. في الفيديو، يظهر طاقم الطوارئ في مدينة ورامين أنه بعد أن علموا بوجود رضيع في حاوية النفايات اتجهوا نحو مكان الحادث وبعد العلاج الأولي قاموا بنقل الطفل المهجور إلى المركز الطبي. حاليًا، لا توجد معلومات دقيقة حول حالة الطفل المهجور.

مدينة ورامين في إيران العثور علي رضيع متروك في حاوية النفايات

يعد العثور على طفل مهجور في حاوية النفايات ظاهرة زادت في السنوات الأخيرة مع انتشار الفقر.

أفاد خبير في الضرر الاجتماعي يُدعى محبوب فر أنه تم التخلي عن أكثر من 5000 طفل في 10 أيام فقط. وبحسب قوله، فإن ما بين 1000 و 2500 من الأجنة أو الأطفال المجهضين أو الأطفال حديثي الولادة يُتركون في الشوارع كل يوم.

الحد الأدنى لأجور العمال في إيران أقل من ثلث خط الفقر

اعتراف: حجم الفقر الحالي في إيران غير مسبوق على مدار الـ 100 عام الأخيرة

في مستشفى كنجي بمدينة برازجان، يعتزم والد أن يرمي مولوده، من طابق أعلى إلى أسفل لعدم وجود المبلغ الضخم الذي يريدونه منه.

مدينة برازجان في إيران والد يعتزم إلقاء مولوده من طابق علوي في المستشفى على الأرض بسبب الفقر

وبحسب الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، في حادثة مروعة في مستشفى كنجي في برازجان، بعد ولادة طفل، طلبت المستشفى مبلغًا ضخمًا من المال من والديه. والد هذا الطفل، الذي لا يستطيع دفع هذه المبالغ الفلكية، فقد سيطرته ويخطط لإلقاء الطفل من شرفة جناح الولادة بالمستشفى على الأرض.

وأثارت هذه الحادثة، التي وقعت بجانب الصور الشائنة لخميني وخامنئي، غضب وكراهية المواطنين والمستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه نهب الملالي (مستشفى كنجي برازجان، 5 آب).

لقد دمر نظام الملالي كل ثروات الشعب الإيراني، وهو بلد غني جدا من حيث الموارد الطبيعية والبشرية، بالنهب وسياسات تصدير الإرهاب ونشر الحروب في المنطقة.

وحسب الاعتراف من مختلف مسؤولي النظام، أكثر من 80٪ من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر بينما أنفق نظام الملالي ما لا يقل عن تريليوني دولار على مشروعه النووي المناهض لمصالح الوطن بحسب تقارير مؤسسات حكومية.

هذا وتم إنفاق مئات المليارات من الدولارات من رؤوس أموال الشعب الإيراني على التدخل في شؤون دول المنطقة ونشر الحروب وأعمال القتل في سوريا واليمن ولبنان والعراق ودول أخرى لهذا السبب أعلن الشعب الإيراني بوضوح في احتجاجاته أن عدو الشعب الإيراني هو نظام الملالي تحت شعار “عدونا هنا، إنهم يكذبون، إنها أمريكا”.