السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارجولة أخرى لصالح المقاومة الايرانية

جولة أخرى لصالح المقاومة الايرانية

حدیث العالم – منى سالم الجبوري:

يجب القول إن هناك شعورا من الخيبة والاحباط يعتري القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من جراء عدم التمکن من تنفيذ الاتفاق المشبوه الذي جرى إبرامه بينه وبين بلجيکا وبموجبه کان النظام الايراني ينتظر أن يتم تبادل السجناء بينه وبين بلجيکا ويتم إعادة الدبلوماسي الارهابي أسدي الى طهران، ذلك إنه ومنذ أن تم نشر خبر هذا الاتفاق المشبوه، فإن المقاومة الايرانية قد وقفت بقوة ضد هذا الاتفاق وقامت بفضح النوايا المبيتة من ورائه والتي تهدف الى العمل من أجل إفلات الارهابي أسدي من العقاب.
الجلسة التي عقدتها المحکمة البلجيکية يوم 28 تموز/يوليو2022، ردا على شكوى السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية وشهود أجانب وأعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشأن حظر تسليم الدبلوماسي الإرهابي أسد الله أسدي، الى النظام الايراني وتم تمديد هذا الحظر لمدة شهرين آخرين. وهذا القرار يعتبر بمثابة نکسة واضحة لمساعي النظام الايراني من أجل تخليص أسدي من السجن وجعله يفلت من العقاب الذي يستحقه.
شکوى السيدة مريم رجوي بشأن حظر تسليم الدبلوماسي الإرهابي أسد الله أسدي، الى النظام الايراني، تزامنت معها أيضا حملة عالمية للمقاومة الإيرانية وأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في الخارج ضد الاتفاق المشين المبرم بين النظام الايراني وبلجيکا والمطالبة بعدم إعادة الارهابي أسدي الى النظام الايراني لأن ذلك يکفل له الافلات من العقاب، هذا الى جانب الاصوات المتصاعدة من جانب أصدقاء ومٶيدي المقاومة الايرانية الرافضة والمنددة بهذا الاتفاق والمطالبة أيضا وبإصرار على عدم الافراج عن أسدي وإعادته الى إيران.
الملفت للنظر إنه قد عقدت محكمة بروكسل جلسة للنظر في طلب المقاومة الإيرانية بمنع تسليم وإطلاق سراح الدبلوماسي الإرهابي أسد الله أسدي الذي نفذ التفجير صباح اليوم الخميس 28 يوليو / تموز. وشارك في هذا الاجتماع محامو السيدة مريم رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والمدعين الدوليين ومحامي رئيس الوزراء ووزير العدل ووزير الخارجية البلجيكي. وهذا يعني بأن الموقف القانوني الذي إستندت عليه السيدة رجوي في شکواها قد لقي تجاوبا وصدى من جانب المحکمة لکونه موقف يستند على أسس حقيقية وواقعية تفضح النظام الايراني ومراميه المشبوهة.
خلال الصراع والمواجهة المحتدمة بين المقاومة الايرانية والنظام الايراني، فقد جرت الکثير من المنازلات والمعارك والجولات بينهما وإن مايجري بخصوص الارهابي الدبلوماسي أسدالله أسدي، من جولات منذ إفتضاح أمره وإعتقاله مع عصابته الارهابية، فإن قرار محکمة بروکسل بتمديد حظر إعادة أسدي الى شهرين آخرين، إنما هو بمثابة جولة أخرى من جولات الصراع الذي أشرنا إليه آنفا.