الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام الملالي و صناعة متاهة الفياضانات والجفاف

نظام الملالي و صناعة متاهة الفياضانات والجفاف

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

عاد ملف الكوارث المائية ليلقي ظلالا ثقيلة على اوضاع الايرانيين، بفعل السيول التي اجتاحت 19 محافظة، 38 مدينة، 106 اقضية، و301 قرية، وادت الى مقتل وفقدان 57 مواطنا.

يلتقي تكرار الفياضانات واستمرار شح المياه في ايران عند الحاق الخسائر والاذي بالمواطنين وممتلكاتهم دون اكتراث نظام الولي الفقيه بضرورات ايجاد الحلول المناسبة للخروج من هذه المتاهة.

جاءت هذه السيول بعيد فيضان استبهان الذي ادى قبل ايام قليلة الى مقتل 22 ايرانيا، ووسط توقعات بحدوث المزيد من الفيضانات، مما اثار اهتمام بعض الصحف الحكومية باعتياد الايرانيين على هذه الحوادث، ونسيانهم لنتائج الكوارث بسبب تكرارها.

لدى تطرقهم لنقص المياه في مختلف انحاء ايران يشير مسؤولون حكوميون الى معاناة معظم السكان، حيث تواجه 300 مدينة في البلاد الاجهاد المائي، مما يكرس حقيقة تحول الايرانيين الى ضحايا للفيضانات والجفاف في الوقت ذاته.

لا يخفى المتابعون اعتقادهم بان المشكلة الرئيسية ليست في الجفاف والفيضانات، بل الحكومات الفاسدة التي تساهم في تحويل الظواهر الطبيعية والجوية إلى كوارث، بنهبها منشآت وثروات البلاد، ففي انفاقات النظام تتراجع حصة المشاريع التنموية والخدمية وتمويل البنى التحتية الى ادنى المراتب، فيما يحتل الحصول على القنبلة الذرية، بناء الصواريخ، الارهاب، ونشر الحروب في العالم راس الاولويات.

وتتعرى حقيقة فشل الملالي اكثر عند مقارنته بنجاحات تجارب اخرى تحرزها دول تعاني من الفيضانات في القرن الواحد والعشرين، ومن بينها اليابان، حيث الكثافة السكانية والأمطار ومنحدرات الأنهار الاكبر، والنجاحات في تقليص نسبة عدد ضحايا الفيضانات 26 مرة خلال الـ 40 سنة الماضية.

والى جانب عدم اتخاذ التدابير اللازمة مع الفيضانات في ايران زادت السياسات المدمرة للبيئة، وتدمير الغابات والمراعي، والإنشاءات غير المصرح بها لمسيلات خاصة من قبل الحرس، التي تسببت بكارثة فيضانات “دروازه قران” في شيراز، وتزيد من احتمالات تعريض البلاد لمزيد من الفيضانات والكوارث.

يعيد عبث نظام الولي الفقيه بالبيئة الى الاذهان قول الرئيسة المنتخبة من المقاومة مريم رجوي بان بقاء الملالي في الحكم يؤدي الى تسبب ابسط الحوادث باكبر الاضرار مما يجعل الوقوف في وجهه وتغييره ضرورة لحل الازمات المركبة والمتراكمة التي يعاني منها الشعب الايراني.