السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنهج کراهية المرأة والاستهانة بها في إيران

نهج کراهية المرأة والاستهانة بها في إيران

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:
لايبدو إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يکف عن ممارسة نهجه المعهود المستند على کراهية المرأة والاستهانة بها من جانب هذا النظام أو حتى يخفف عنها بل حتى يصر على التمادي بنهجه اللاإنساني هذا.
بعد أن قام هذا النظام بحظر ممارسة النساء للعديد من الاعمال بسبب من کونهم نساء وکذلك بعد أن قام أيضا بحظر النساء عن الدراسة في العديد من المجالات أيضا لنفس السبب، ففي تطور جديد آخر بنفس السياق، فقد أعلن مديرو مقبرة بهشت زهرا في طهران أنهم جمعوا 98 شاهد قبر عليها صورة امرأة بلا حجاب. ذلك إنه وبحسب تقرير موقع”راهبرد معاصر”، قال سعيد غضنفري، الرئيس التنفيذي لمنظمة بهشت زهرا : في الأشهر القليلة الماضية ، تم جمع وتصحيح 98 شاهد قبر بها صور مكشوفة.
وأضاف سعيد غضنفري، لدى إعلانه هذا الخبر: موقفنا من الصور المكشوفة كان واضحا منذ اليوم الأول لوجودنا وقد ذكرنا هذا الأمر بوضوح رغم تعرضنا للإهانة من قبل وسائل الإعلام المعارضة واستهزأت هذه الشبكات بالموضوع. وأكد: أعلنا خلال هذه الفترة أنه إذا قام بائع أحجار أو مثبت شاهد قبور مثل هذه الصور، فسنقطع الاتصال بتلك المجموعة تماما ولن نسمح لها بالعمل بعد الآن. وهذا الاجراء يأتي متزامنا مع قيام هذا النظام بسلسلة إجراءات في إطار قرار للمجلس الأعلى لما يسمى بالثورة الثقافية للنظام عام 2005، تحت عنوان”العفة والحجاب”، فقد صعد النظام بهذه الطريقة تحركاته ضد النساء خوفا من دورهن الريادي في الانتفاضات، ليطلق حراسه ومرتزقته في دوريات مختلفة، مثل دوريات الإرشاد أو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الاعتداء على النساء والفتيات المحتجات.
وبنفس السياق، وفي في 26 يونيو/حزيران المنصرم، وجه نائب الادعاء العام في مدينة مشهد، رسالة إلى حاكم المدينة، طالب فيها بمنع دخول مسيء الحجاب إلى قطارات المدينة، وهدد بملاحقة إهمال الضباط في هذا الصدد. كما أمر في 4 يوليو / تموز بـ “حظر الخدمات لمن لا يرتدون الحجاب بشكل مناسب في المكاتب والبنوك” وأكد أن المديرين ورؤساء المكاتب والبنوك ملزمون بعدم تقديم الخدمات للأشخاص الذين يأتون إلى المكاتب دون “حجاب شرعي”.  وهذه الاجراءات وبعد 43 عاما من حکم هذا النظام، تدل وتثبت على إصراره على التمسك بنهج کراهية المرأة ومعاداتها والاصرار على جعلها تعيش وتتصرف کما کان الحال في العصور الوسطى.
نهج کراهية المرأة والاستهانة بها من جانب النظام الايراني، والذي يحرص کثيرا على تفعيله وتطبيقه في مختلف المجالات، هو نهج يرتکز أساسا على الفکر الرجعي القرووسطائي المتخلف الذي يقوم عليه هدا النظام والذي لايمکن أبدا إجراء أي تغيير أو تحسين عليه إلا بعد إجراء تغيير جذري في إيران لانرى من بعده أي أثر لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.