السبت,15يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارتضامنا مع الاحتجاجات للنقابيين والمعلمين في إيران

تضامنا مع الاحتجاجات للنقابيين والمعلمين في إيران

تضامنا مع الاحتجاجات للنقابيين والمعلمين في إيران

اعتصم معلمو مدينة مريوان اليوم الأحد 8 مايو ولم يحضروا للصفوف.

الکاتب – موقع المجلس:

دعت أربع نقابات فرنسية، إلى جانب نقابتين سويسريتين، إلى وقفة احتجاجية بمناسبة المؤتمر السنوي لمنظمة العمل العالمية أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم الجمعة 10 يونيو 2022، تضامنا مع النقابيين والمعلمين في إيران.

وذكروا أنه بهذه الطريقة، ستعلن هذه المنظمات علناً عن احتجاجها على الإجراءات القمعية الأخيرة لمسؤولي النظام الإيراني.

في الأيام الأخيرة، كانت هناك موجة من حملات القمع واسعة النطاق ضد العمال والمعلمين وغيرهم من مستلمي الرواتب. وجرت سلسلة من الاعتقالات والاستدعاءات والاحتجاز بتهم باطلة تماما.

ورفضت جمهورية إيران الإسلامية التصديق على العديد من النصوص الأساسية لمنظمة العمل العالمية، بما في ذلك تلك المتعلقة بحرية تكوين الجمعيات، ودعم الحقوق النقابية، والمفاوضة الجماعية (الاتفاقيتان 87 و98).

على أي حال، هذه الحكومة عضو رسمي في هذه المنظمة، وحقيقة أنها تتصرف بشكل مخالف لمعايير وقرارات هذه المنظمة لا يمكن تبريرها على الإطلاق.

من ناحية أخرى، وقعت إيران على عهدين دوليين، يحافظان بشكل أساسي الحق في تشكيل النقابات والانضمام إلى النقابات والاجتماع بالنقابات العمالية في البلدان الأخرى:

– العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية(ICCPR) ، المادة 22؛

– العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (PIDESC / ICESCR) ، المادة 8.

ومع ذلك، تقوم الحكومة الإيرانية بقمع عشرات الأشخاص الذين يعملون في إطار هذين النصين اللذين وقّعتهما الحكومة الإيرانية.

نحن ننظم وقفة احتجاجية لدعم النقابيين والمعلمين المعتقلين ولإطلاق سراحهم فوراً.

الجمعة 10 يونيو 2022 الساعة 12:00 أمام قصر الأمم بجنيف

احتجاج معلمي مريوان للمطالبة بإطلاق سراح المعلمين الموقوفين

احتجاج معلمي مريوان للمطالبة بإطلاق سراح المعلمين الموقوفين

اعتصم معلمو مدينة مريوان اليوم الأحد 8 مايو ولم يحضروا للصفوف.

وجاء احتجاج المعلمين في مريوان للاعتراض على استمرار اعتقال اسكندر (سوران) لطفي ومسعود نيكخواه، وكذلك إهانة المعلمين بمهاجمة القوات القمعية تجمعهم يوم الأول من مايو.

وفقًا للنداء نفسه، سينظم المعلمون وقفة احتجاجية يوم الاثنين 9 مايو.

من ناحية أخرى، عقب اعتقال المعلمين المحتجين، حذر المجلس التنسيقي للجمعيات التربوية في إيران في بيان من أنه إذا لم يتم الإفراج عن هؤلاء المعلمين في الأيام المقبلة، فسوف ينظمون وقفة احتجاجية على مستوى البلاد يوم الخميس 12 مايو.

وهدد المجلس التنسيقي للجمعيات التربوية، في بيان له، بأنه إذا لم يتم الإفراج عن هؤلاء المعلمين المسجونين، فسوف ينظمون وقفة احتجاجية على ما وصفه بالسلوك الاحتكاري والمناهض للديمقراطية، مع التركيز بشكل خاص على دعم المعلمين المحتجزين والسجناء. وكذلك للاحتجاج على عدم تطبيق خطة التصنيف وتعديل رواتب المتقاعدين.

يذكر أنه خلال احتجاجات المعلمين الإيرانيين التي اندلعت عدة مرات في الأشهر الأخيرة، داهمت قوات الأمن منازل وأماكن عمل المعلمين الناشطين، واعتقلت وسجنت العشرات من المعلمين، وأن هناك العديد من المعلمين يقبعون في السجن بتهمة المشاركة في احتجاجات المعلمينز

ويحتج المعلمون المحرومون الكادحون على ظروفهم المعيشية السيئة وتدني رواتبهم، وهو ثلث خط الفقر الرسمي، لكن نظام الملالي يحاول منع الاحتجاجات على نطاق واسع من خلال قمع وسجن المعلمين في جميع أنحاء إيران. في 1 مايو، نظم المعلمون احتجاجات منسقة في أكثر من 60 مدينة في إيران.