الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةقناة فوكس نيوز: استمرار المظاهرات في إيران – مايك بومبيو يزورمقر منظمة...

قناة فوكس نيوز: استمرار المظاهرات في إيران – مايك بومبيو يزورمقر منظمة مجاهدي في أشرف 3

قناة فوكس نيوز: استمرار المظاهرات في إيران – مايك بومبيو يزورمقر منظمة مجاهدي في أشرف 3

رئيسي ليس رئيس الشعب الإيراني. وتم تعيينه من قبل خامنئي ومهمته واضحة: فرض الألم والعذاب والرعب ومواصلة النهب.

قالت قناة فوكس نيوز يوم الاثنين 16 مايو إن الاحتجاجات في إيران تستمر للأسبوع الثاني على التوالي، وفي نفس الوقت تنشر وزارة الخارجية الأمريكية رسالة دعم للمتظاهرين على موقع تويتر. في حين زار وزير الخارجية السابق مايك بومبيو مقر منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا.

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: دعم حرية التعبير والتجمع السلمي في إيران

وقال التقرير إن المظاهرات في إيران استمرت يوم الاثنين، مع خروج المزيد من الإيرانيين إلى الشوارع للتعبير عن معارضتهم لنظام طهران. تشير تقارير نهاية الأسبوع إلى مقتل 5 أشخاص إثر قمع السلطات …

وهتف المتظاهرون الذين لم يبدوا خوفا من انتقام جهاز امن الدولة “الموت لخامنئي.. الموت لرئيسي!” …

وقالت امرأة من طهران تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها: “أصبح الناس أكثر شجاعة من أي وقت مضى، وربما هذا هو السبب في أنهم وصلوا إلى نهاية المطاف لإنهم يشعرون أنه ليس لديهم ما يخسرونه”.

يوم الإثنين أيضا، اتخذ وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، الموجود في ألبانيا لزيارة جماعة معارضة إيرانية، موقفا من الاحتجاجات في إيران.

وفي حديثه إلى مجاهدي خلق، وهي جماعة معارضة إيرانية، قال بومبيو إن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي هُزم أمام الشعب الإيراني.

وقال “نحتاج أن نعرف أن رئيسي قد هُزم”. وأضاف “لم يتمكن من قمع الانتفاضات في إيران أو تحطيم الروح النبيلة والشريفة لدى الشعب الإيراني، وحركة المقاومة [الإيرانية] جزء من سبب ذلك”.

والتقى بومبيو خلال زيارته لمقر المنظمة المعروف باسم أشرف 3 بقائدة المنظمة مريم رجوي، وناقش الجانبان الوضع في إيران.

التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حتى يناير 2021، الذي يزور ألبانيا لأول مرة، بالسيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، مساء الاثنين 16 مايو 2022.

وزار بومبيو متحف المقاومة في أشرف 3، الذي يصور جوانب من نضال ومقاومة الشعب الإيراني خلال القرن الماضي ضد دكتاتوريني الشاه والملالي من أجل إيران حرة وجمهورية ديمقراطية، ووقع على سجل المتحف.

لقاء مايك بومبيو مع السيدة مريم رجوي في أشرف 3 بألبانيا

مايك بومبيو يزور أشرف 3
ثم حضر السيد بومبيو والسيدة رجوي تجمع مجاهدي خلق وأعرب عن ارتياحه للاجتماع معهم قائلا:

تحياتي لكم أنتم الذين واصلتم هذا النضال. هذه فرصة نادرة بالنسبة لي للتحدث مع هذه الأعداد من الوطنيين الذين دفعوا الكثير من أجل الوطن الذين يحبونه.
أعلم ورأيت في المتحف أن أكثر من 1000 سجين سياسي من النظام الديني قد اجتمعوا هنا اليوم وأود أن أقول لكم: أحترمكم وأقدر بشدة كل الأنشطة التي قمتم بها.
كما أود أن أشكر الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي. ويقوم المجلس تحت قيادتها ببناء هيكل لجمهورية ديمقراطية حرة في إيران.
الصراع الرئيسي والمواجهة هي نفس المواجهة بين النظام والشعب الإيراني. الصراع بين الشعب والمعارضة الذين يريدون الحرية والديمقراطية من جهة، والنظام بكامل أركانه من جهة أخرى. الأشخاص الموجودون في هذه القاعة اليوم هم دليل على هذه الحقيقة.
يعرف الكثير منا في الغرب أنه يجب علينا تنحية خداع النظام الإيراني للغرب. الخداع الذي يتسوقون به في أروقة بروكسل وباريس وبون، وكذلك مع كثيرين آخرين في واشنطن، كأنّ هناك “اعتدالا” داخل هذا النظام.
كل أعضاء هذا النظام لديهم هدف مشترك. هؤلاء الأشخاص ليسوا سوى ممثلين قاموا بأدوار مختلفة في استعراض القوة. يلعب الولي الفقيه دور “الأب”. وهو الحافظ للولاء للتطرف. إنه رجل عجوز يحمي النظام المعادي من التهديدات التي تستهدفه.
أنتم الذين في هذه القاعة تخيفون النظام، لأنه يمكن فهم أن قمع الثورة لا يمكن أن يستمر إلى ما لا نهاية، وقوى المقاومة داخل إيران، هؤلاء الإيرانيون الشرفاء والوطنيون، أقوى من أي وقت مضى، وهم يرفعون معنويات حماتهم جميعا.

مظاهرة أهالي شهر كرد وإحراق الحوزة الدينية الاثنين 16 مايو2022

مظاهرة أهالي شهر كرد وإحراق الحوزة الدينية الاثنين 16 مايو
بالتأكيد هذا النظام ضعيف وهو في أدنى مستوياته في الأربعين سنة الماضية.
رئيسي ليس رئيس الشعب الإيراني. وتم تعيينه من قبل خامنئي ومهمته واضحة: فرض الألم والعذاب والرعب ومواصلة النهب.
لكن رئيسي فشل بالفعل. وفشل في قمع الانتفاضات في إيران أو تحطيم روح المعارضة المشرفة داخل الشعب الإيراني وأن المقاومة الإيرانية كان لها دور في تحقيق هذا الأمر.
مع الأسف، يريد البعض في الغرب الحفاظ على هذا النظام عن طريق التنفس الاصطناعي. يمثل التزامهم ووفاءهم بإحياء الاتفاق النووي الفاشل تهديدًا حقيقيًا للعمل الذي يعمل الشعب الإيراني على تحقيقه.
لا يمكننا ضخ الأموال والمصالح الاقتصادية في جيب خامنئي، على أمل ألا تستخدم لفرض الإرهاب والقمع.
نشاطاتكم، التحدث إلى المسؤولين المنتخبين في واشنطن وفي عموم أوروبا والعالم، تقوّيهم وتجعلهم يفهمون ويساعدهم على تقدير ما هو جيد حقًا للشعب الإيراني.
كان هناك عامل خطير مفقود في سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران يتمثل في الافتقار إلى الدعم السياسي للمعارضة المنظمة.
نظام طهران، في أشد أعماله تطرفا، قتل 30 ألف سجين سياسي، وكان هدفه الرئيسي وغالبية الضحايا من مجاهدي خلق.
شن النظام الإيراني في أوروبا والولايات المتحدة مؤامرات إرهابية ضد قادة هذه الحركة
لتصحيح السياسة تجاه إيران الآن، بغض النظر عمن هو في البيت الأبيض، من الضروري للإدارة الأمريكية التواصل مع المقاومة الإيرانية والاستفادة من التواصل. وهذا هو أحد أسباب حضوري في أشرف 3.
هناك أعمال كثيرة لمساندة صداقتنا مع الشعب الإيراني يجب أن تبدأ بمحاسبة إبراهيم رئيسي على جرائمه ضد الإنسانية عام 1988
في النهاية سيكون للشعب الإيراني جمهورية ديمقراطية وغير نووية، وأدعو الله أن يأتي هذا اليوم قريبًا