الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارهدم بیوت المواطنين البلوش في زاهدان

هدم بیوت المواطنين البلوش في زاهدان

هدم بیوت المواطنين البلوش في زاهدان

في يوم الثلاثاء 12أبريل ، هدمت قوات أمن النظام مصلى لأهل السنة، ويوم الأربعاء دمر عناصر البلدية في مدينة زابل بيوتا لمواطنين.

الکاتب – موقع المجلس:

في الأشهر الأخيرة ، ازداد بشكل ملحوظ تدمير منازل المواطنين البلوش من قبل الهيئات الإدارية بالتعاون مع هيئات إنفاذ القانون والهيئات القضائية في مختلف مدن بلوشستان بحجة الأراضي الوطنية والموارد الطبيعية.

و قد قامت مؤسسة إسكان نظام الملالي والتنمية العمرانية، بالتعاون مع قوات الشرطة القمعية، بمهاجمة بيوت المواطنين البلوش في زاهدان يوم السبت 30 أبريل، ودمرت بيتا لمواطن من البلوش إلى جانب جدار أربعة بيوت أخرى.

و خوفا من انتشار الاحتجاجات الشعبية صعد النظام الحاكم في إيران من ممارساته القمعية على الفئات المحرومة من المجتمع الإيراني.

في يوم الثلاثاء 12أبريل ، هدمت قوات أمن النظام مصلى لأهل السنة، ويوم الأربعاء دمر عناصر البلدية في مدينة زابل بيوتا لمواطنين.

وبحسب الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، قام عناصر خامنئي في بلدية زابل بتدمير منازل المحرومين في حي نصراباد يوم الأربعاء 13 أبريل.

يصرخ أحد المواطنين الذي دمر منزله على يد قوات النظام قائلاً إنني استثمرت حياتي كلها من أجل 4 أطفال وأنكم دمرتم حياتي في شهر رمضان المبارك. الله یعاقبکم.

هدمت دائرة الطرق والتنمية العمرانية بمرافقة الجيش، منازل بعض المواطنين في مدينة نصر أباد.

يشار إلى أن إدارة الطرق والتمنية العمرانية بمرافقة القوات العسكرية هدمت هذه المنازل بحجة الفضاء الطرقي.

في غضون ذلك، قال أحد سكان المنزل المدمر إن الأرض تم شراؤها وإن بنائها كان قانونيا.

وصرخت مواطنة قائلة إنها أنفقت ملايين التومانات في شراء وبناء هذه الأرض التي دمرتها إدارة الطرق والتنمية العمرانية في أقصر وقت ممكن بالتعاون مع الجيش.

وفی السیاق وفي عمل وحشي ومعاد للمواطنين قامت الشرطة القمعية بهدم مصلى للمواطنين السنة في مدينة زاهدان جنوب شرقي إيران يوم الثلاثاء 12 أبريل 2022.

واستخدمت القوات القمعية الأليات الثقيلة مثل الشفلات لتدير مصلى “نبي الرحمة” الواقع في شارع دانش بمدينة زاهدان وهو مصلى يرتاده المواطنون السنة في زاهدان منذ سنوات حسب وكالة أنباء هرانا في 12 أبريل.