الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالنظام الایراني و مأزق الانترنت

النظام الایراني و مأزق الانترنت

0Shares
النظام الایراني و مأزق الانترنت

لا يخلو الامر من الارقام، حيث يعيد المعارضون الى الاذهان خسائر النظام الاقتصادية جراء انقطاع الانترنت خلال ايام انتفاضة تشرين الثاني 2019 التي تقدر بمليار دولار.

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

بعد مناقشتها في جلسة مغلقة، اعيدت خطة حظر الانترنت المعروفة بـ “مشروع الحماية” الى جلسة علنية في مجلس الشورى الايراني، وسط اجواء من التشنج والجدل الحاد، لتكشف عن حدة الصراع الداخلي حول المشروع.

يتوقف الذين يصرون على حجب الفضاء الإلكتروني عند دوره في فضح جرائم النظام، تسريع انتشار رسائل مجاهدي خلق في الشارع، فضلاً عن الاتصالات التي يوفرها الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للناس، ولاسيما المحتجين، الامر الذي يهدد أمن النظام.

اظهر احمد علم الهدى إمام صلاة الجمعة وممثل خامنئي في مشهد رعب هذه المجموعة بوضوح، حين خاطب مجلس الشورى وحكومة ابراهيم رئيسي قائلا ” لقد جاء العدو خلف أذننا، دخل الى بلعومنا، ابتلع كل شيء، ويأخذ كل شيء منا، لكنكم تسوفون وتماطلون، لماذا هذه المماطلة، ما الذي يمنعكم”.

تصريحات علم الهدى مبنية على ما قاله خامنئي في اوقات سابقة حيث عبر مرارًا وتكرارًا عن رعبه من عدم السيطرة على الفضاء الإلكتروني، واشتكى من وكلائه الذين لا يبدون الاهتمام اللازم بهذا الأمر.

في المقابل يستند المعارضون لخطة الحماية الى حجج ثلاث اجتماعية ـ سياسية، اقتصادية وتقنية، حيث يشيرون الى ان سبل عيش وتوظيف أعداد كبيرة من الناس مرتبطة بالفضاء السيبراني، مما يهدد بأن يصبح الحظر تهديدًا أمنيًا ويشعل انتفاضة، ويعيدون الى الاذهان أنه كلما ظهرت قضايا سياسية وأمنية حادة في البلاد تقرر الحكومة حجب الإنترنت ولا ترى أي داعٍ لاتخاذ إجراءات قبل الانتفاضة، التي تشكل في حد ذاتها خطرًا أمنيًا.

لا يخلو الامر من الارقام، حيث يعيد المعارضون الى الاذهان خسائر النظام الاقتصادية جراء انقطاع الانترنت خلال ايام انتفاضة تشرين الثاني 2019 التي تقدر بمليار دولار.

وتعتبر المعارضة ـ بما في ذلك أذري جهرمي وزير الاتصالات السابق ـ حجب الإنترنت غير عملي، وتصفه بالخطر الفادح وغير المعقول، مشيرة إلى ان الإنترنت عبر الأقمار الصناعية يغطي أوكرانيا الآن، وان جميع القيود غير المعقولة على الإنترنت تسويق مباشر للانترنت عبر الأقمار الصناعية.

الخلاف الدائر حول الحجب لم يمنع التنفيذ الخفي للخطة، حيث تتعامل بعض اوساط النظام مع الابطاء الكبير ومضاعفة أسعار الخدمات باعتباره حظرا للانترنت، قبل اتخاذ قرار بهذا الخصوص في مجلس الشورى.

التفكير بحظر الانترنت اقرب الى محاربة دون كيشوت لطواحين الهواء، فقد اظهر الزمن بؤس مثل هذه الخطوات التي يلجأ اليها الطغاة الآيلين للسقوط لوقف أو إبطاء عجلة التغيير و الثورة، انتهاء زمن التقييد، وعبث مواجهة تكنولوجيا الاتصالات.

0Shares