الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارخوف نظام الملالي من الفضاء السيبراني

خوف نظام الملالي من الفضاء السيبراني

خوف نظام الملالي من الفضاء السيبراني
مما يعني ان معادلة الخوف والكراهية التي تحكم العلاقة بين الشعب والنظام باتت اكثر وضوحا من اي وقت مضى.

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:

زاد اتساع حضور فضائح الملالي على وسائل التواصل الاجتماعي، والتركيز على مقتل اثنين منهم في الحرم الرضوي، من نقمتهم على الفضاء السيبراني ودعواتهم الى اتخاذ اجراءات لاغلاقه.

ابرز ردود الفعل جاءت على لسان احمدعلم الهدى ممثل خامنئي في خراسان رضوي المتهم بعدد من الجرائم حيث حذر في خطبة الجمعة بمدينة مشهد من وصول العدو إلى قرب الآذان، دخوله في الحناجر، وسيطرته على كل شيء، معربا عن غضبه من الهواتف الذكية وما وصفه بوسائل الإعلام المفتوحة، وموجها انتقاده لمجلس الشورى والحكومة العاجزة عن حسم ملف الفضاء السيبراني.

ترددت تصريحات شبيهة في قم خلال صلاة الجمعة حيث عبر حسيني بوشهري ممثل خامنئي في المدينة عن رعبه مما وصفه بظاهرة اغتيال الشخصية، مشيرا إلى الغضب والكراهية الخارجة عن السيطرة لدى المواطنين ضد الملالي، والتي اخذت في مرحلتها الأخيرة شكل القتل المستمر والمتزايد.

واعترف الملا الحكومي فاضل ميبدي، بغضب الشعب وكراهيته لرجال الدين، حيث اشار الى غضب وعدوان جزء من المجتمع تجاه الحكومة، وتطرق الى تعرض الملالي للإهانة والافتراء في الاماكن العامة.

وذكرت صحيفة اعتماد أنه “إذا زرعت الريح ستحصد العاصفة و لا يمكن أن تتوقع ترويج الشخصيات السياسية والحكومية في البلاد للعنف دون رؤية مظاهره في المجتمع.”

فعل الملالي ما في وسعهم من الاعتقالات والقمع والإعدامات لاحتواء الاوضاع في حرم الإمام الرضا (ع) حيث اشار سادن الروضة الرضوية الى انفاق أكثر من 100 مليار تومان على المعدات للحفاظ على امن الزائرين، مؤكدا على ان وجود الجيش والشرطة وقوات الأمن التي تعمل ليل نهار حال دون مشاهد مريرة كل يوم أو أسبوع، مشددا على ان الخلل في البيئة الاجتماعية الملائمة، ومشيرا الى أن أحداً من الزوار لم يتدخل عند مهاجمة الملالي المزعومين.

يعود اضطراب الملالي الحاكمين ونقمتهم على وسائل التواصل الاجتماعي التي تبث فضائحهم وتناقضاتهم الى ما راكموه من ممارسات ادت الى حالة من الكراهية والاحتقان الشعبي، تهدد بالانفجار، وانهاء حكمهم، مما يعني ان معادلة الخوف والكراهية التي تحكم العلاقة بين الشعب والنظام باتت اكثر وضوحا من اي وقت مضى.