الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراعتبرت الاحتجاجات التي قاموا بها ضد سرقت میاههم ذنباَ لهم

اعتبرت الاحتجاجات التي قاموا بها ضد سرقت میاههم ذنباَ لهم

اعتبرت الاحتجاجات التي قاموا بها ضد سرقت میاههم ذنباَ لهم

قال القرويون في المنطقة مرارًا وتكرارًا إن المشروع تسبب في نقص المياه والجفاف في ثلاثة ينابيع في المنطقة.

 

 

احتجاجات المزارعین في اصفهان- آرشیف:
الکاتب – موقع المجلس:

تسببت قوات الحرس، من خلال نقل المياه من منابعها في المحافظة إلى مصانعها في محافظات أخرى، في جفاف نهر زاينده في أصفهان والأراضي الزراعية في محافظة جهارمحال وبختياري ونقص حاد في مياه كارون في خوزستان.
مما اثار احتجاجات في اکثیر من المحافضات مطالبین بحقهم من المیاه. و في أعقاب شكوى من مقر خاتم الأنبياء التابع لقوات الحرس، حكم على 22 مزارعًا ومتظاهرًا بالسجن ما مجمله160 عامًا، و 1480 جلدة وغرامة مالية لمشروع نقل المياه سبزكوه – بروجين في محافظة جهارمحال وبختياري.

 

وبحسب موقع “هرانا ” الإخباري، فقد صدر هذا الحكم عن الفرع 101 من محكمة الجنايات بمدينتي بروجين، برئاسة القاضي محسن جليلي بيراني.

وبحسب الصور التي نشرتها “الوكالة ”، فقد صدر حكم 37 متظاهرا من متظاهري مشروع تحويل مياه سبزكوه في 5 نيسان / أبريل.

وبحسب هذا الحكم، حُكم على المتهمين الأول إلى العشرين بالسجن سبع سنوات و 74 جلدة وغرامات مالية بتهم مثل “الإخلال بالنظام العام” و”المشاركة في تدمير ممتلكات الدولة والعامة”.

كما تم تغريم المتهمين الحادي والعشرين والثاني والعشرين وتم تبرئة 15متهما آخر.

وكان المتهمون والمحكومون في هذه القضية من بين أولئك الذين أقاموا رمزياً مراسم عزاء بختياري عام 2015 احتجاجاً على مشروع نقل المياه هذا بالتجمع حول “جشمه آلوقرة” التي جفت بسبب حفر نفق نقل المياه في سبزكوه.

وكان مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس، الذي اشتكى من هؤلاء المتظاهرين، هو المنفذ لهذا المشروع ومعظم مشاريع نقل المياه الكبرى في إيران.

المشروع المعروف باسم “نفق سبزكوه لنقل المياه” هو أحد المشاريع التي أثارت العديد من الاحتجاجات في جهارمحال وبختياري في السنوات الأخيرة، لكن بحسب إسنا، بدأت عملياتها التنفيذية قبل الحصول على أي إذن قانوني وموافقة بيئية.

قال القرويون في المنطقة مرارًا وتكرارًا إن المشروع تسبب في نقص المياه والجفاف في ثلاثة ينابيع في المنطقة.

أثارت مشاريع نقل المياه من محافظتي خوزستان وجهارمحال بختياري إلى أصفهان، وكذلك مشاريع نقل المياه من أصفهان إلى محافظة يزد، احتجاجات واسعة النطاق.

في نوفمبر الماضي، نظم مزارعون في أصفهان اعتصامًا لمدة أسبوعين على نهر زاينده رود في خطوة غير مسبوقة، أعقبتها مظاهرات واسعة النطاق من قبل أهالي أصفهان دعماً للمزارعين، لكن الاعتصام لاقى هجوما من قبل قوات الحرس والأمن على المواطنين المحتجين وإطلاق النار عليهم وإضرام النيران في خيام المعتصمين.