الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةفي مؤتمر بمناسبة شهر رمضان المبارك للمقاومة الایرانیة في أشرف 3

في مؤتمر بمناسبة شهر رمضان المبارك للمقاومة الایرانیة في أشرف 3

في مؤتمر بمناسبة شهر رمضان المبارك للمقاومة الایرانیة في أشرف 3

إذا قُدر لي أن أخرج من هذه الأوضاع – وعندما سأخرج مقتدرا من هذه الأوضاع سأقدم المساعدة للآخرين – ويجب أن أسعى لفعل شيئ أكثر يفوق التركيز على أوكرانيا.

الکاتب – موقع المجلس:

في مؤتمر “یجب أن نتوحّد ضد التطرف وإثارة الحروب ومن أجل السلام والأخوة”” الذي عقد يوم الاثنين الموافق 4 أبريل 2022 بمناسبة شهر رمضان المبارك بحضور السيدة مريم رجوي وشخصيات دينية وسياسية من الدول العربية والإسلامية، والجاليات الإسلامية في أوروبا من خلال ارتباط مباشر مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في أشرف3 عن طريق الإنترنت، كما حضر السيد تيموفي ميلوفانوف مستشار رئيس أوكرانيا أيضا وألقى كلمة جاء في نصها ما يلي :

السيدة رجوي رئيسة الجمهورية أشكرك على إعطائي هذه الفرصة للتحدث، وأشكركم جميعا على الوقت الذي قضيتموه، ودعوتكم لنا، ونثمن عاليا الوقت الذي ضحيتم به.

تساءلت ماذا سأقول في هذه الكلمة، أعتقد بأن هناك علاقة وصلة كدت أنساها باعتباري أوكرانيا، وهو أنني لم أفكر بما فيه الكفاية في الدول الأخرى وطلبها للمساعدة.

أعتقد أنني لم أكن أدرك بأن الظلم لا يمكن محاربته إلا عندما تتحد وتقاتل جميع دول العالم وجميع شعوب هذه الدول معا إلى جانب بعضها البعض، للأسف جاء إدراك سوء الفهم هذا من خلال التجربة عندما تم قصفنا.، عندما كنا في كييف وبدأ القصف.، عندما رأينا عوائلنا واصدقائنا يُعدمون ويبادون، حين لم استطع في الحقيقة درك معنى مطالب باقي الدول والأمم بالعدالة، وأعتقد أن هذا درس لنا جميعا في أوكرانيا بأنه لا توجد اية حدود أو استثناءات فالدكتاتورية والسلوك اللاإنساني يشكلان خطرا على الجميع، ويجب علينا جميعا أن نقاتل معا لإيقافها.

إذا قُدر لي أن أخرج من هذه الأوضاع – وعندما سأخرج مقتدرا من هذه الأوضاع سأقدم المساعدة للآخرين – ويجب أن أسعى لفعل شيئ أكثر يفوق التركيز على أوكرانيا.

والآن يمكنني أن أتعايش وأتواصل مع كفاحكم، يمكنني أن أتعايش وأتواصل مع كفاح الأمم الأخرى، أن أتعايش مع ما حدث للشعب السوري ولشعب جورجيا ومولدافيا وأفغانستان وكل مكان بالعالم، أعتقد أنه يجب إيقاف ذلك، وإن ذلك لمرضٌ ويجب إيقاف هذا المرض.