الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةإحراق تمثال کبیر لخميني في مدينة قم و صيحات رعب نظام الملالي

إحراق تمثال کبیر لخميني في مدينة قم و صيحات رعب نظام الملالي

إحراق تمثال کبیر لخميني في مدينة قم و صيحات رعب نظام الملالي

وانطلقت هذه المسيرة بعد صلاة الجمعة من ساحة جانبازان متجهة نحو تقاطع شهدا والمقر التاريخي لخميني.

الکاتب – موقع المجلس:

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية لنظام الملالي، في 1 أبريل 2022 أن:

تمثال خميني في شارع آية الله بروجردي في مدينة قم، تعرَّض في فجر يوم الجمعة، 1 أبرل 2022 للاعتداء والانتهاك من قبل مجهولين.

واجتاحت موجة من الرعب نظام الملالي، في أعقاب إحراق تمثال خميني الكبير في مدينة قم، وارتفعت صيحات رعب الملالي المنتمين للولي الفقيه، في كل مكان. وفي هذا الصدد، نظَّم مرتزقة الولي الفقيه في مدينة قم مسيرة بعد صلاة الجمعة، وردَّدوا هتافات مناهضة لمجاهدي خلق.

وأدان المصلون في مدينة قم الهجوم على تمثال خميني.

وبينما كان المشاركون في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة يرفعون صور خميني وقاسم سليماني، وبعض اللافتات المكتوب عليها شعار “الموت لمجاهدي خلق”؛ أعربوا عن ذروة كراهيتهم واشمئزازهم من هذا العمل الفاضح بإطلاق الصيحات المناهضة للاستعمار العالمي ومرتزقته والمتواطئين معه.

وانطلقت هذه المسيرة بعد صلاة الجمعة من ساحة جانبازان متجهة نحو تقاطع شهدا والمقر التاريخي لخميني.

وردَّد المشاركون في هذه المسيرة شعارات مناهضة للاستعمار العالمي، وخاصة الولايات المتحدة، معربين عن اشمئزازهم من قيام مجاهدي خلق بإحراق تمثال خميني؛ حاملين مخطوطات يدوية تدعو بالموت للمعارضين، وصور خميني وخامنئي.

ومن ناحية أخرى، ذكرت وكالة “باشكاه خبرنكاران جوان” (نادي الصحفيين الشباب) للأنباء، في 1 أبريل 2022 أنه:

تم فور العلم بهذا الحدث المرير إرسال مجموعات التجميل والخدمات الحضرية في المنطقة إلى الموقع للقيام بإعادة ترميم التمثال وإصلاحه. ومن المؤسف أنه من غير الممكن ترميم وإصلاح التمثال استنادًا إلى الدراسات التي تم إجراؤها؛ نظرًا لتدمير الجزء المهم للهيكل.

ولهذا الغرض، تم تجميع هيكل التمثال المدمَّر لتتم إعادة تركيبه بالكامل في الموقع السابق بعد بناء التمثال الجديد.