السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارعن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية

عن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية

عن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية
لايجب التعجب من إصرار القادة والمسٶولون في نظام الجمهوريـة الاسلامية الايرانية على جعل شطب الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية

الحوار المتمدن – سعاد عزيز کاتبة مختصة بالشأن الايراني:
لايجب التعجب من إصرار القادة والمسٶولون في نظام الجمهوريـة الاسلامية الايرانية على جعل شطب الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية کشرط في محادثات فيينا وهي تدخل المرحلة النهائية کما تٶکد المصادر المختلفة بهذا الصدد، ولاسيما إن هناك أکثر من دافع وسبب ومبرر لذلك، حيث إن البيت الابيض لم يعد بذلك الحصن المنيع أمام طهران بعد أن تربع على کرسيه جو بايدن!
إصرار النظام الايراني على المطالبة بشطب الحرس الثوري من قائمة الارهاب وجعله ذلك شرطا في المرحلة النهائية من محادثات فيينا، له الکثير من الاسباب ولکن من أهمها إن إعتماد النظام الاساسي في المحافظة على نفسه بوجه أعدائه والتصدي لهم، هو على جهاز الحرس الثوري، کما إن قيامه بتصدير الارهاب والتطرف أيضا يتم من خلال الحرس الثوري وکذلك تدخلاته في بلدان المنطقة وتأسيس أذرع له فيها، هذا الى جانب إن الحرس الثوري يسيطر على 60% من الاقتصاد الايراني ولهذا ولأسباب أخرى کثيرة لامجال لذکرها في هذا المقال، فإن النظام يصر على هذا المطلب أکثر من اللازم.
الاسباب التي أوردناها مع أهميتها ولکن ماکان للنظام أن يصر على تمسکه بهذا المطلب لو کان هناك موقف متشدد من جانب الامريکيين بشکل خاص، ولاسيما وإن النظام الايراني عندما يشعر بالرغبة الجامحة لبايدن من أجل التوصل لإبرام الاتفاق النووي، فإنه ومن دون أدنى شك يعمل کل مابوسعه من أجل إستغلال ذلك على أفضل وجه، ولاسيما بعد أن قام بايدن بإزالة الحوثيين من قائمة المنظمات الارهابية ولذلك فإنهم يجدون إن الاجواء مهيأة لإخراج الحرس الثوري من قائمة الارهاب وخصوصا إذا ماکان هناك إصرار من جانبهم على ذلك.
ردود الفعل الکثيرة التي واجهها ويواجهها بايدن بخصوص إحتمال الاذعان لشرط طهران وشطب الحرس الثوري من قائمة المنظمات الارهابية تصبح أکثر صعوبة مع ما قد نجم عن إخراجه للحوثيين من قائمة الارهاب، حيث إنهم لم يتخلوا إطلاقا عن نشاطاتهم الارهابية المزعزعة للأمن في المنطقة والعالم ولاسيما بعد قصفهم للمنشآت النفطية السعودية، وهو مايٶکد بأنه لاعهد ولاوعد للمنظمات الارهابية وإننا إذا ماأخذنا بنظر الاعتبار کون الحوثيين يمثلون أحد أذرع الحرس الثوري في المنطقة، فإن ذلك لوحده کاف لکي يضعنا في الصورة بخصوصا الوعود الضبابية للنظام الايرانية التي قدمها في مقابل شطب الحرس الثوري.
جهاز الحرس الثوري الذي هو بالاساس بمثابة ذراع رجال الدين المتطرفين الحاکمين في إيران ليس من أجل قمع الشعب الايراني وإخضاعه لحکمه القرووسطائي فقط وإنما أيضا من أجل تنفيذ نهجه في المنطقة والعالم، وکل هذا لايمکن أن يتم أبدا من دون ممارسة النشاطات الارهابية!