الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراستمرار تهديد النظام الإيراني با لصواريخ الباليستية في التقدم والتوسع بمدى ودقة...

استمرار تهديد النظام الإيراني با لصواريخ الباليستية في التقدم والتوسع بمدى ودقة أكبر

استمرار تهديد النظام الإيراني با لصواريخ الباليستية في التقدم والتوسع بمدى ودقة أكبر

وقال قائد القيادة المركزية في مؤتمر بالفيديو “إيران لجأت حتى الآن إلى مجموعة من الإجراءات التخريبية في محاولة لتحقيق هيمنة إقليمية.

الکاتب – موقع المجلس:

ذكرت صحيفة ديلي ميل يوم الجمعة، 18مارس، في تقرير من المؤتمر الصحفي الأخير للجنرال ماكنزي في سنتكوم قبل تقاعده “استغل ماكنزي الفرصة لتقديم تقييم للمنطقة الواقعة تحت قيادته ووصف التهديدات للولايات المتحدة”.

كما نرى النظام الإيراني على أنه أكبر تهديد للأمن والاستقرار المنطقة.” استمر تهديد الصواريخ الباليستية للنظام الإيراني في التقدم والتوسع بمدى ودقة أكبر.

وأضاف “إنهم يسلحون ويدعمون ويوجهون قوات بالوكالة في جميع أنحاء المنطقة تقوم بأعمال إرهابية وتضعف الحكومات المحلية، وكلها تعمل على تعزيز مصالح إيران”.

وقال ماكنزي: “إن تهديد النظام الإيراني للصواريخ الباليستية استمر في التقدم والتوسع بمدى ودقة أكبر”. وتواصل القيادة المركزية مراقبة إيران والقوات التي تعمل بالوكالة لها ونحن نعمل كرادع للهجمات الإيرانية على المصالح الأمريكية.

وفي وقت سابق أكد الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية قائلًا: من وجهة نظر الولايات المتحدة وقواتها المسلحة في الشرق الأوسط، فإن النظام الإيراني هو التهديد الأهم، أو بعبارة أخرى، أهم لاعب سيئ في المنطقة، وتركيز الولايات المتحدة على التصدي لتهديدات هذا النظام.

وأضاف قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجمعة 4 مارس، أن دولا مثل كوريا الشمالية والنظام الإيراني، رغم كل التهديدات للأمن القومي الأمريكي، لا تتساوى مع روسيا والصين.

كما أشار الجنرال ماكنزي إلى أنشطة الميليشيات العاملة في المنطقة نيابة عن النظام الإيراني كأحد التهديدات، قائلاً إنه قد لا يكون من الممكن وقف جميع أنشطة الجماعات التي تعمل بالوكالة في النظام الإيراني، إلا أن المهمة الرئيسية للولايات المتحدة منع القوات من التوسع في المنطقة.

ويقدم النظام الإيراني دعمًا ماليًا وعسكريًا التي تعمل بشكل أساسي في لبنان والعراق وسوريا واليمن، وقد اعتبرت بعض الدول في المنطقة هذه الجماعات أهم أداة للنظام الإيراني لزيادة التهديدات الأمنية في المنطقة.

ويشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وقع، الخميس، 3 آذار / مارس، مرسوماً يقضي بتمديد حالة الطوارئ الوطنية على النظام الإيراني لعام آخر.

وفی وقت سابق قال الجنرال فرانك ماكنزي،في مقابلة مع أمريكان إنتربرايز إن الاستقرار في المنطقة على المدى الطويل يعتمد على الدور الذي يختار النظام الإيراني القيام به. وطالما النظام الإيراني يستمر في دعم الجماعات التي تعمل بالوكالة، لن تشهد المنطقة استقرارًا وأمنًا حقيقيين.

وقال قائد القيادة المركزية في مؤتمر بالفيديو “إيران لجأت حتى الآن إلى مجموعة من الإجراءات التخريبية في محاولة لتحقيق هيمنة إقليمية.

وأضاف أن “الميليشيات التي تعمل بالوكالة تهدد السيادة العراقية، وتهاجم قوافل الإمدادات الداعمة لقوات التحالف، وتطلق النار على القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف قوات الولايات المتحدة وقوات التحالف”.