الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمظاهرات في جهارمحال وبختياري و في دزفول احتجاجا على إعدام سجينین

مظاهرات في جهارمحال وبختياري و في دزفول احتجاجا على إعدام سجينین

مظاهرات في جهارمحال وبختياري و في دزفول احتجاجا على إعدام سجينین

وبحسب الأخبار الواردة حُكِمَ على إيمان سبزيكار بالإعدام والسجن التنفيذي لمدة 11 سنة و 74 جلدة ودفع دية.

الکاتب – موقع المجلس:

شهدت مدينة دزفول مظاهرات حاشدة من قبل عشيرة بختياري احتجاجا على اعدام احد ابنائه باسم فيروز بختياري.

تم إعدام فيروز بهرامي على يد سفاحي خامنئي بعد ثماني سنوات في السجن بتهمة قتل عقيد في قوات الشرطة.

ولم يسلم النظام الجثمان لعائلته وقالوا يجب أن تدفعوا 500 مليون تومان، ولا تدفنه في دزفول.

دزفول تجمع مردم برای تحویل جسد ۱۴۰۰۱۲۱۵

واحتجاجا على ذلك الفعل نظم تجمع من أهل عشيرة بختياري مسيرة احتجاجية يوم السبت 5 مارس2022 أمام قائممقامية دزفول للمطالبة بإعادة جثمان فيروز بهرامي مرددين “ويل لهم عندما يرفع عشيرتي سلاح «برنو»” في إشارة منهم إلى بندقية البرنو القتالية.

مظاهرات في جونقان في جهارمحال وبختياري

بدأ أهالي جونقان بمظاهرات حاشدة احتجاجا على حكم الإعدام الصادر بحق شاب من أهل هذه المدينة اسمه إيمان سبزيكار، وجاءت هذه المظاهرات في مراسيم حاشدة لتشيع جثمان شقيق إيمان الذي توفي يوما واحدا من اطلاق سراحه من السجن و في ظروف غامضة .

وفي إطار محاكمة صورية في شيراز حكم على الشاب البختياري “إيمان سبزيكار” بالإعدام، وقد تم إبلاغه بأنه قتل عقيدا حرسيا في قوات الشرطة بحجة الابتزاز والإكراه.

مظاهرات في جهارمحال وبختياري و في دزفول احتجاجا على إعدام سجينین
وبحسب الأخبار الواردة حُكِمَ على إيمان سبزيكار بالإعدام والسجن التنفيذي لمدة 11 سنة و 74 جلدة ودفع دية.

واحتج أهالي جونقان وجهارمحال وبختياري على هذا الحكم

في محاكمة متسارعة حُكِمَ على العامل الكادح إيمان سبزيكار بالإعدام دون مراعاة لحقوقه القضائية حيث تم إتهامه بقتل ضابط فاسد في قوات الشرطة، وقتل شقيق إيمان الأصغر وهو أمين سبزيكار نفسه منتحرا وفقد حياته للأسف بعد انتشار خبر إعدام أخيه.

وبحسب الأخبار الواردة حُكِمَ على إيمان سبزيكار بالإعدام والسجن التنفيذي لمدة 11 سنة و 74 جلدة ودفع دية.

فيما تلا محاميه في دفوعه عند الحكم على إيمان سبزيكار بالإعدام والسجن ودفع الدية بأن جميع ما ورد في التحقيقات الأولية كانت نتيجة التعذيب والكسور في يد وقدم موكله.