الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالإحصائيات الرسمية للنظام الإيراني تشیر الی تضاعف عدد الفقراء في إيران

الإحصائيات الرسمية للنظام الإيراني تشیر الی تضاعف عدد الفقراء في إيران

الإحصائيات الرسمية للنظام الإيراني تشیر الی تضاعف عدد الفقراء في إيران
وأشار هذا التقرير إلى أن السبب الرئيسي في زيادة خط الفقر في عام 2020 هو التضخم المرتفع في قطاعي الغذاء والإسكان.

 

صورة عن الفقر المدقع في ایران:
الکاتب – موقع المجلس:

ذكر موقع “دنياي اقتصاد” الحكومي في تقريره مستندًا إلى الإحصائيات الرسمية للنظام الإيراني أن عدد السكان الفقراء في إيران تضاعف خلال الـ 10 سنوات الماضية، وأن هذا الاتجاه مستمر في الازدياد. وهذا هو الإحصاء الرسمي بطبيعة الحال، بيد أن الإحصاء الحقيقي يتجاوز الإحصاء الرسمي بمراحل.

وفيما يتعلق بتجاوز الإحصاء الحقيقي الإحصاء الرسمي بمراحل ذكر موقع “دنياي اقتصاد” أن عدد السكان الفقراء في إيران قد ازداد من 12,500,000 في عام 2011 إلى حوالي 23,000,000 شخص في عام 2020، وكان اتجاه الفقر في العقد الثاني من الألفية الثانية تصاعديًا، حيث بلغ معدل الفقر حوالي 26,5 في المائة، وتضاعف عدد السكان الفقراء. ويعتقد خبراء مستقلون أن الوضع أسوأ مما هو معكوس في الإحصاءات الرسمية.

ويشير إحصاء مكتب دراسات الرعاية الاجتماعية بوزارة التعاونيات والعمل والرعاية الاجتماعية إلى أنه تم فقدان حوالي ثلث نصيب الفرد من الدخل بحلول نهاية العقد الثاني من الألفية الثانية، وأن متوسط النمو الاقتصادي في إيران بلغ خلال هذه الفترة الزمنية المصيرية 1 في المائة، وبلغ متوسط التضخم 18 في المائة، ومعدل المشاركة الاقتصادية للسكان 43 في المائة. وبينما بلغ متوسط النمو الاقتصادي العالمي 3 في المائة، بلغ متوسط التضخم 3 في المائة، ومتوسط المشاركة الاقتصادية 64 في المائة.

 

والجدير بالذكر أن معدل التضخم ارتفع بشكل كبير، وأن معدل التضخم في إيران بلغ أقل من 10 في المائة خلال عامي 2016 و 2017 فقط من العقد الثاني من الألفية الثانية. ويفيد هذا التقرير أن متوسط خط الفقر بلغ 1,050,000 تومان لكل فرد في عام 2020، ومتوسط التكاليف الشهرية لأسرة حضرية مكوَّنة من 4 أفراد بلغ 5,178,000 تومان، ومتوسط التكلفة الشهرية للفرد في الأسرة الريفية 2,839,000 تومان.

وتفيد الإحصائيات أن الأسر الفقيرة تُشكل حوالي 28 في المائة من السكان الفقراء في إيران، أي تُشكل حوالي 7,500,000 من عدد الأسر التي تتلقى الدعم. ويبلغ عدد الأسر المتوسطة حوالي 15,500,000، وعدد الأسر المتنعمة حوالي 1,600,000 أسرة. وتجدر الإشارة إلى أن هناك حوالي 2,400,000 أسرة من بين الأسر الفقيرة تتمتع بتغطية مؤسسات الدعم، وأن حوالي 5,000,000 أسرة لا تتمتع بتغطية أي مؤسسة داعمة.

ونجد في هذه الإحصاءات أن الأسر الفقيرة عادة ما يكون لها 3 خصائص محددة، وهي إما أنها تتمتع بتغطية مؤسسات الدعم أو أنها من بين الفئات الـ 5 الأولى أو أنها تفتقر إلى دخل ثابت. والمقصود من الافتقار إلى دخل ثابت هو أنه لا يوجد في هذه الأسرة أي فرد مؤمَّن عليه. وبناءً عليه، فإن هذه الأسر إما عاطلة عن العمل أو لديها وظائف غير رسمية بدون تأمين.

نشرت وزارة التعاون والعمل والرعاية الاجتماعية لأول مرة، في وقت سابق، تقريرًا رسميًا عن خط الفقر في إيران. ويفيد هذا التقرير أن معدل الفقر بلغ حوالي 32 في المائة، في عام 2019. وهذا يعني أنه في عام 2019 يعيش فرد واحد من كل 3 أفراد تحت خط الفقر. وتأسيسًا على ذلك، نجد أن أكثر من 26,000,000 فرد من إجمالي سكان إيران البالغ عددهم 84,000,000 نسمة يعيشون تحت خط الفقر. وأشار هذا التقرير إلى أن السبب الرئيسي في زيادة خط الفقر في عام 2020 هو التضخم المرتفع في قطاعي الغذاء والإسكان.