السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالحوثيين الموالين للنظام الإيراني تحت حظر السلاح من جانب مجلس الأمن

الحوثيين الموالين للنظام الإيراني تحت حظر السلاح من جانب مجلس الأمن

الحوثيين الموالين للنظام الإيراني تحت حظر السلاح من جانب مجلس الأمن

ويجمد الإجراء أي أصول للكيانات والأفراد المعينين الخاضعين للولاية القضائية الأمريكية ويمنع الأمريكيين عمومًا من التعامل معهم.

الکاتب – موقع المجلس:

وافق مجلس الأمن الدولي بأغلبية 11 أصوات مقابل 4 امتناع عن التصويت على حظر توريد أسلحة لمسلحي الحوثي التابعين للنظام الإيراني في اليمن.

وأعلن مجلس الأمن، الاثنين، 28 فبراير، أن هذا الحظر يتم حسب اقتراح الإمارات، وهي واحدة من الأعضاء الخمسة غير الدائمين الحاليين في مجلس الأمن، في أعقاب الضربات الصاروخية والطائرات المسيرة الأخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي على السعودية والامارات. وبناءً على ذلك، فإن حظر الأسلحة الحالي المفروض على العديد من قادة الحوثيين المحسوبين على النظام الإيراني يمتد إلى المجموعة بأكملها.

وصوت أحد عشر عضوا في مجلس الأمن لصالح الاقتراح الإماراتي، بينما امتنع أربعة أعضاء آخرون (إيرلندا، والمكسيك، والبرازيل، والنرويج) عن التصويت.

الأمر المثير للاهتمام في تصويت يوم الاثنين هو أن جميع الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، بما في ذلك الولايات المتحدة وروسيا والصين، صوتوا لصالح حظر الأسلحة ضد الجماعة المسلحة التابعة للنظام الإيراني.

وفي وقت سابق، أرسلت الولايات المتحدة مدمرة يو اس اس كول إلى الإمارات ونشرت عددًا من طائرات F-2 المقاتلة في الإمارات في أعقاب الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة التي شنها الحوثيون مؤخرًا.

وفي الاربعاء 23 فبراير الماضي قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على شبكة دولية مترامية الأطراف تديرها قوات الحرس للنظام الإيراني وممول من جماعة الحوثي قدمت عشرات الملايين من الدولارات للمتمردين الحوثيين في اليمن.

واضاف بيان لوزارة الخزانة إن الشبكة المعقدة من الأفراد والشركات الواجهة تشحن الوقود ومنتجات بترولية إضافية وسلع أخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، وتمول عائداتها هجمات الحوثيين في اليمن وجيرانها.

ويجمد الإجراء أي أصول للكيانات والأفراد المعينين الخاضعين للولاية القضائية الأمريكية ويمنع الأمريكيين عمومًا من التعامل معهم.