الأربعاء,17أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارقلق خامنئي و نظام الملالي من انفجار الغضب الشعبي الذي يحرق نظام...

قلق خامنئي و نظام الملالي من انفجار الغضب الشعبي الذي يحرق نظام ولاية الفقيه برمته

قلق خامنئي و نظام الملالي من انفجار الغضب الشعبي الذي يحرق نظام ولاية الفقيه برمته

من مسببات الصراعات الداخلية الأخرى قضية الإتفاق النووي الإيراني، ومفاوضات حكومة رئيسي في فيينا،

الکاتب – موقع المجلس:

وصلت حالة الأزمة والتشرذم إلى حد أثارت خطة حجب الفضاء الإفتراضي فجأة تحت عنوان “الحماية” وذلك في خضم الجدل الدائر حول الميزانية العامة وخصوصا عملية إلغاء العملة فئة الـ 4200 تومان، بحيث بات أعضاء مجلس شورى الملالي يعانون من إختلاط الأمر عليهم أكثر فأكثر.
تصاعدت الأزمات الداخلية لنظام الملالي حول مختلف القضايا لدرجة أن أصبح وضع كل موضوع على جدول أعمال حكومة الجلادين ومجلس الرجعية مبعثا على التشرذم والمزيد من الانقسامات الداخلية بالنظام وعلى وجه الخصوص في أوساط عصابة خامنئي.

وأصبحت قضية تقييد الفضاء الإفتراضي من خلال خطة الحماية لأكثر من 6 أشهر وبالا على كل النظام والمجلس،. وبينما أقرت اللجنة الخاصة مشروع القانون في 22 فبراير 2022 بأغلبية 18 صوتا مقابل صوت واحد مضاد، واعتبر النائب عن القوانين النيابية أن التصويت على العموميات فيه مشاكل فنية وقانونية.

وقال عضو مجلس شورى الملالي ”رشيدي كوجي“: “للأسف فإن أعضاء اللجنة المشتركة أنفسهم أيضا لم يعرفوا ما هي الخطة التي كانوا يوافقون عليها وقت التصويت العام على هذه الخطة”. (وكالة أنباء ايسنا الحكومية 24 فبراير 2022)

حث المعمم أحمد خاتمي إمام استعراض صلاة جمعة خامنئي في طهران يائسا من الانقسامات الداخلية لعصابة خامنئي على عدم الانقسام ونصحهم قائلا: لا تزال خطة “الحماية” بعيدة عن وصفها بالسيئة أو بالجيدة، ومطروحة للتو للمناقشة، فلماذا الحديث بإهانة؟ لماذا الحديث بإنفعال؟ ” هذا يقول إنها خيانة، وذاك يقول إنها شريرة، وهذا يقول إنها تكتل!”.(راديو النظام 25 فبراير 2022)..

يشكك العديد من أعضاء المجلس في نزاهة مشروع الموازنة ويصفونها بالخيالية والغير قابلة للتحقيق ويؤدي إلى التضخم و …الخ.، إنهم يعلمون أنه في حال إلغاء عملة فئة الـ 4200 تومان يتخذون مواقف صعبة للغاية ضد حكومة الجلاد رئيسي

، وكان هؤلاء، نفس الأشخاص الذين كانوا يدعمون إبراهيم رئيسي قبل بضعة أشهر.

وبشأن معارضة أعضاء المجلس النواب لحكومة رئيسي قال المعمم مير تاج الديني: “… بدأت حركة إنتقاد في هذا المجلس حتى بين أولئك الذين وافقوا على مجيئ السيد رئيسي أيضا”( تليفزيون القناة الخامسة 25 فبراير 2022)

من مسببات الصراعات الداخلية الأخرى قضية الإتفاق النووي الإيراني، ومفاوضات حكومة رئيسي في فيينا،

بينما يتحدث رئيسي وأمير عبد اللهيان عن عدم التقيد بالخط الأحمر، قال المعمم نبويان في مجلس شورى الملالي يوم 26 فبراير 2022: ” أيها السادة إنهم سيرفعون العقوبات عن 20 شخصا فقط، وأضاف ” يريد الغربيون رفع العقوبات على الورق فقط، ولا توجد أنباء عن إلغاء العقوبات”، وبينما يحذر مسؤولو العصابة المغلوبة العصابة الغالبة ينصحونهم بصراحة بالموافقة على التعجيل بتجرع السم على نحو أسرع.

كما تم تسليط الضوء على هذه الفجوة فيما يتعلق بأزمة أوكرانيا، هذا وقد أيد رئيسي ووزير خارجيته الهجوم، فيما شكك بعض مسؤولي النظام في المواقف بعبارات أقوى، ومن بينها ما أوردته هذه الصحيفة التابعة لحكومة رئيسي أيضا حول الهجوم حيث كتبت: “الأسوأ من ذلك! أن رئيس الدولة يبادر بالهجوم! وكان من المفترض على الأقل ألا تقول إنك تأمل أن ينتهي هذا التدخل لصالح أمم المنطقة! فأي حرب هذه وأي عدوان هذا الذي سينتهي لمصلحة الأمم؟ (صحيفة اعتماد 26 فبراير 2022)

يوضح هذا المستوى من الصراعات والانقسامات داخل عصابة ولاية الفقيه عجز خامنئي عن السيطرة على الفصائل الداخلية لعصابته، كما يوضح الأزمات المستعصية التي عصفت بنظام ولاية الفقيه.

وتعكس هذه التناقضات بالطبع تناقض مسار ورؤية الشعب مع سلطة الملالي، وفضلا عن أولئك الذين يعارضون إلغاء العملة المفضلة أو خطة الحماية، فإن كلاهما يشعر بالقلق من انفجار الغضب الشعبي الذي يحرق نظام ولاية الفقيه برمته.