الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربعد ما انفق خامنئي عليها مئات المليارات وجند من اجلها القتلة

بعد ما انفق خامنئي عليها مئات المليارات وجند من اجلها القتلة

بعد ما انفق خامنئي عليها مئات المليارات وجند من اجلها القتلة

وينقلب التوازن العسكري ضد الحوثيين في اليمن مع فشل جهود الوساطة، مما فاقم موقف نظام الملالي الذي يدعو الآن إلى وقف إطلاق النار من موقع إذلال.

حدیث الیوم:
الکاتب- موقع المجلس:

يواجه نظام الملالي في ايران ازمة حقيقية في مواصلة تدخلاته الاقليمية، التي وصفها خامنئي ذات يوم بانها العمق الاستراتيجي الذي يحول دون وصول الاعداء الى المدن الايرانية، وانفق عليها مئات المليارات من اموال الشاع الايراني المحروم، وجند من اجلها القتلة.

تتمثل هذه الازمة في افتقار النظام لخيارات الخروج من مآزق كبرى، ادت الى تراجعه في ميزان القوى، ابرزها عزلته الدولية، العقوبات الساحقة المفروضة عليه، العقبات التي تعترض الوصول الى الاتفاق النووي، الانهيار الاقتصادي غير المسبوق، التضخم، الكساد؛ الانقسامات الداخلية التي وصلت إلى درجة مطالبة بعض اركان النظام بإزالة الإمامة، والأهم من ذلك كله تصاعد الاحتجاجات داخل البلاد.

ساهمت هذه التطورات بشكل او بآخر في الحاق الهزائم بالعمق الاستراتيجي للنظام، ففي الانتخابات العراقية ـ رغم كل الجهود والتهديدات ـ هزمت القوات التابعة للنظام بشدة، لدرجة ان لقاء اسماعیل قاآني مع مقتدى الصدر، الذي قيل أنه كان يهدف إلى إقناع الزعيم الديني بقبول مشاركة نوري المالكي والقوات التابعة للنظام الايراني في الحكومة، لم يعط نتيجة، الامر الذي لم يعد خافيا مع التغريدة التي كتبها مقتدى الصدر بعد الاجتماع.

وفي غزة أضرم محتجون النار في صور خامنئي وقاسم سليماني ورددوا هتافات تندد بنظام الملالي.

وفي لبنان قال حسن نصر الله في مقابلة تلفزيونية ليلة 8 شباط / فبراير “إذا هاجمت إسرائيل النظام الإيراني فسترد إيران!” قال حسن نصر الله والنظام نفسه مرارًا وتكرارًا أنه في حالة وقوع هجوم إسرائيلي، سيطلق حزب الله آلاف الصواريخ على إسرائيل من الحدود اللبنانية. لكن من الواضح أن قوة النظام الإيراني قد انحسرت ولا يستطيع ملء جيوب حزب الله كما كان من قبل.

من ناحية أخرى، تسببت الكراهية الاجتماعية الكبيرة في لبنان لتدخلات النظام في حدوث انقسامات في حزب الله. يتفاقم الوضع المنهار للنظام والمرتزقة ينسحبون من دعم النظام.

وينقلب التوازن العسكري ضد الحوثيين في اليمن مع فشل جهود الوساطة، مما فاقم موقف نظام الملالي الذي يدعو الآن إلى وقف إطلاق النار من موقع إذلال.

تنطوي المؤشرات على تراجع في القدرة على استخدام المليشيات، وادامة التدخلات في الاقليم، مما يعني انهيار “العمق الاستراتيجي” وتركيز الازمات في الداخل الايراني، حيث تخوض قوى الشعب الحية معركتها من اجل الحرية.