الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الثلاثاء 8 فبرایر2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الثلاثاء 8 فبرایر2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الثلاثاء 8 فبرایر2022

وأوضحت الصحيفة ان رسالة الميزانية هي عجز حاد في الميزانية، ضغط تضخمي مضاعف، زيادة فجوات الدخل، والمزيد من الضغط على الناس.

الکاتب – موقع المجلس:

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم اهتماما متزايدا بالازمات الاقتصادية والمعيشية التي تعيشها البلاد الامر الذي ادى الى انعدام الثقة بالنظام .

وخصصت صحيفة جمهوري إسلامي افتتاحيتها للحديث عن الانقسام الطبقي العميق في المجتمع الإيراني، مشيرة الى البيوت الفخمة في طهران، مقارنة مع الظروف المعيشية لملايين الإيرانيين الذين يعيشون في فقر مدقع.

وجاء في الافتتاحية ان الفجوة الطبقية الشديدة الموجودة الآن في المجتمع الإيراني لا تتوافق مع أي من المعايير الثورية والإسلامية.

واضافت الصحيفة في افتتاحيتها، انه في ظل وجود العديد من العائلات التي ليس لديها مأوى في طهران لا يمكن تسمية المجتمع بالإسلامي، مؤكدة على ان هذا الوضع لا يتوافق مع الإسلام ولا الجمهورية.

تحت عنوان “ميزانية معتمدة على الاتفاق النووي” نشرت صحيفة اعتماد تقريرا جاء فيه أن وضع ميزانية دون اخذ الاتفاق النووي في عين الاعتبار كلام غير واقعي.

وأوضحت الصحيفة ان رسالة الميزانية هي عجز حاد في الميزانية، ضغط تضخمي مضاعف، زيادة فجوات الدخل، والمزيد من الضغط على الناس.

واضافت ان الطريقة الوحيدة لتخفيف هذه العواقب، إلى حد ما، هي الوصول إلى نتيجة في الاتفاق النووي، ولكن حتى لو تم الانتهاء من الاتفاق، ستبقى هذه المشكلات قائمة، وإذا لم يتم التوصل لاتفاق حول الملف النووي، ستصل الى الذروة.

ونقلت صحيفة همدلي عن العضو السابق في مجلس الشورى أنصاري راد اعتقاده بانعدام الثقة في إدارة البلاد والدستور، واصفا سياسة الانكماش التي تبناها خامنئي باللعبة من جانب واحد.

وقال راد أن إدارة البلاد انحرفت تمامًا عن هذا المحور الرئيسي مشيرا الى ان التفكير البشري اليوم ينكر وجود شخص في السلطة التنفيذية مدى الحياة.

وشددت صحيفة شرق في احد مقالاتها على أن الاقتصاد الإيراني رهينة الأزمة النووية، ونقلت عن الدبلوماسي السابق قربان أوغلي قوله ان التحدي الأهم لسياسة إيران الخارجية هو إحراز نتائج في المحادثات النووية، والخروج من العقوبات الناتجة عنها.

واضافت ان اقتصاد البلاد ظل رهينة “الأزمة النووية” ما يقرب من عقدين من الزمن، وان هذه الأزمة طالت جميع الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وإذا لم تخرج منها ستعتبر إيران تهديدا أمنيا للعالم مثل العقدين الماضيين