الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعلى الرغم من مرور 12 يومًا وحشد جميع الامكانات، إلا أن شبكات...

على الرغم من مرور 12 يومًا وحشد جميع الامكانات، إلا أن شبكات الإذاعة والتلفزيون التابعة للنظام لم تعد إلى طبيعتها

على الرغم من مرور 12 يومًا وحشد جميع الامكانات، إلا أن شبكات الإذاعة والتلفزيون التابعة للنظام لم تعد إلى طبيعتها

توضح الخريطتان الملحقتان، المصنفتان من الوثائق، وصلات شبكتي التلفزيون والراديو والخطوط العريضة العامة للمعدات التي دمر معظمها.

بعد 12 يومًا على توقف شبكات الإذاعة والتلفزيون الحكومية في 27 يناير، وإزالة أجزاء كبيرة من المعدات والبنية التحتية التقنية والبرمجيات والارشيفات، رغم حشد المتخصصين وكافة الامكانات، لم يتمكن النظام حتى الآن من تعويض الضربة لآلته الدعائية، واستبدال وإعادة بناء ما فقده، وإعادة التشغيل إلى طبيعته العادية.

وكان خامنئي، الذي يعتبر الولي الفقيه للنظام ويسيطر على هيئة الاذاعة والتلفزيون، بحسب المادة 110 من دستور النظام، قد أمر بعد انقطاع القنوات بضرورة عودة البرامج إلى الروتين السابق في عشرة “الفجر” وذكرى 11 فبراير لكن الأقسام ذات الصلة لم تتمكن بعد من بث البرامج المصممة لعشرة الفجر.

تبذل أجهزة الأمن والاستخبارات التابعة للنظام قصارى جهدها لمنع الكشف عن أبعاد ضربة 27 يناير، لكن تعطيل برنامج شبكة الإذاعة والتلفزيون جعل جزءًا من أبعاد الضربة مرئيًا وتظهر كل يوم أكثر من قبل.

جدير بالذكر أن هذه الضربة جاءت في موقف أجرت فيه إدارة الأمن في هيئة الإذاعة والتلفزيون مناورة قبل أسبوع من الضربة وكانوا في حالة تأهب قصوى بمناسبة عشرة الفجر.

 

وجاء تقرير الموقف ليلة الاثنين 7 فبراير على النحو التالي:

1. شبكات التلفزيون الوطنية 1 و 2 و 3 و 4 و 5، وشبكات “سلامت” والتعليم والقرآن والرياضة و”تماشا” و”بويا” وشبكه “شما”، التي كانت تعلن بالفعل عن برامجها اليومية قبل 24 ساعة، ليست لديها إمكانية الترجمة وبث جدول البرنامج اليومي والاسبوعي.

۲. توقف بث القنوات التلفزيونية الثلاث جام جم 1و 2 و 3، والتي كانت تبث للإيرانيين والمتحدثين بالفارسية في قارات أوروبا وأمريكا وآسيا، حسب توقیت تلك المنطقة، والآن تبث هذه القنوات الثلاث برنامجًا واحدًا فقط في وقت واحد.

3. تم تدمير أكثر من 600 خادم ومعدات حاسوبية متطورة لإنتاج وأرشفة وبث الإذاعة والتلفزيون ودمرت برامجها، بما في ذلك:

– 43 خادمًا مخصصًا لبث الصورة التلفزيونية على الهوائي (Playout)

– 14 جهاز كمبيوتر مشغل ترجمة خاص السبتايتل (CG)

– 80 خادم مراقبة ووحدات تحكم تشغيل وترجمة السبتايتل

– 40 خادمًا ومعدات لتخزين أرشيفات الفيديو والصوت الكبيرة (SAN)

– 50 جهاز بلاي اوت للبث الإذاعي

– 30 جهاز خادم للمراقبة والرصد وقواعد البيانات الحاسوبية لشبكات الراديو (قاعدة بيانات)

– 51 خادمًا خاصًا بالبث الإذاعي

– 12 خادم FTP للقنوات التلفزيونية الرئيسية التي تعمل كأرشيف ودورة اتصالات البث

– 38 خادم هوست للتخزين تسمى الاستضافة من نوع HP

– 37 جهاز “مراقبة شاملة” لإذاعة وتليفزيون النظام

– 118 جهاز خوادم أخرى

 

توضح الخريطتان الملحقتان، المصنفتان من الوثائق، وصلات شبكتي التلفزيون والراديو والخطوط العريضة العامة للمعدات التي دمر معظمها.

 

منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

8 فبراير/شباط 2022