الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الخمیس 3 فبرایر2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الخمیس 3 فبرایر2022

مقتطفات من الصحف الحکومیة فِي ایران لیوم الخمیس 3 فبرایر2022

وفي مقالة اخرى عبرت الصحيفة عن قلقها بشأن حركة المقاضاة، وحذرت المسؤولين الحكوميين مما تم الكشف عنه .

الکاتب – موقع المجلس:

ابدت الصحف الصادرة في ايران اليوم قلق رموز نظام الایراني من نجاحات حركة مقاضاة النظام على جرائمه و الاهتمام المتزايد بغياب الحرية و العدالة الاجتماعية في البلاد وخطر ذلك الغياب على مستقبل النظام .

في تحليلها السياسي الاسبوعي اشارت صحيفة جمهوري إسلامي الى عدم تحقيق العدل في مختلف الجوانب الاقتصادية والقضائية والسياسية والاجتماعية والأخلاقية.

وتحت عنوان “بعد 43 عاما على الثورة” نشرت صحيفة جهان صنعت مقالة حول عمق الفساد و ظاهرة لعبة الأسر.

واشارت جهان صنعت في مقالتها الى الفشل في تحقيق “الحرية” التي كانت ذروة مطالب الايرانيين.

وتساءلت صحيفة شرق في مقالة بعنوان “من كان؟.. من كان؟” عن المتسبب في إجبار الناس على مهنة العتالة و البحث في القمامة والوظائف المتدنية وغير الشرعية.

وأضافت بانه “إذا أردنا أن نتوقف عند مثل هذه القضايا في البلاد سنواجه قضايا اخرى لا يمكننا تحديد أسبابها” مشيرة الى ان السبب في ذلك عدم تدبير الحكم.

ونشرت صحيفة آرمان مقالة بعنوان ” خطورة ثنائيات الأقطاب الغنية والفقيرة خطيرة ” جاء فيها أنه “بينما نعرب عن القلق من تعميق الهوة الطبقية بين الأقلية المستفيدة والأغلبية المحرومة بما في ذلك النظام، نحذر من أن هذا الخلل سيلحق ضررا خطيرا بالنفس والجسد والإرادة”.

وفي مقالة اخرى عبرت الصحيفة عن قلقها بشأن حركة المقاضاة، وحذرت المسؤولين الحكوميين مما تم الكشف عنه .

وذكرت انه عندما يعترف عضو مجلس شورى بحدوث مجزرة عام 1988 يتم توثيق الاعتراف على الفور في محكمة في لندن، و عندما يقول حاكم المدينة ” أطلقنا النار على المعتدين على مكتب قائممقامية”، يتحول مثل هذا التصريح الى جزء من أدلة ضد النظام في محكمة أخرى.

ولدى تناولها الملف النووي حذرت صحيفة آرمان في احد مقالاتها من المقترحات والتوصيات غير المبنية على معرفة دقيقة بالوضع الاجتماعي والاقتصادي في البلاد ومدى القدرة على الصمود في مواجهة العقوبات.