الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام الملالي و الاستمرار في دكتاتورية القمع والتجويع

نظام الملالي و الاستمرار في دكتاتورية القمع والتجويع

نظام الملالي و الاستمرار في دكتاتورية القمع والتجويع
تهدد استعدادات نظام الملالي لالغاء التسعيرة الحكومية للدولار بتفاقم ازمات الايرانيين المعيشية

حدیث الیوم:
الکاتب – موقع المجلس:
تهدد استعدادات نظام الملالي لالغاء التسعيرة الحكومية للدولار بتفاقم ازمات الايرانيين المعيشية، زيادة حالة البؤس والفقر، وانكماش الموائد، الى الحد الذي يطال الخبز، حيث يقف المواطنون في بعض المحافظات طوابير طويلة امام المخابز، ويحصلون على رغيفهم بالواسطة، بعد ان وصل سعره الى عشرة الاف تومان، كما قال احد اعضاء مجلس الشورى مؤخرا.

اقدم النظام بالفعل على الغاء تسعيرة الـ 4200 تومان للدولار فيما يتعلق باسعار سلع اساسية مثل الدواء الذي تضاعفت قيمته عدة مرات ولاسيما ادوية الأمراض المستعصية النادرة التي تباع في السوق السوداء، ويمهد لتمرير الاعلان رسميا عن الالغاء باطالته الحديث عن عدم امتلاكه خطة للخبز والدواء.

يتدرج النظام في رفع اسعار الخبز ـ اخر اصناف الطعام المتوفرة على موائد المحرومين ـ مستخدما حيلا لتمرير خطواته، حيث ينشرأخبارا متناقضة، يعتمد أسلوب التأكيد والإنكار، والاعلان عن ترتيبات بطاقة الخبز والخبز المقنن.

يحاول تجنب الصدمة بعد الدرس الذي تعلمه من انتفاضة نوفمبر 2019 لكن الاساليب التي يستخدمها لا تغير الواقع الذي يؤدي الى الانتفاضة في حال تنفيذ قرار من شأنه رفع اسعار القمح والادوية.

تتوقع اوساطه ارتفاع اسعار 700 الى 800 سلعة مع الالغاء الرسمي لتسعيرة الدولار، مشيرة الى أن أسعار جميع السلع تقريبا، ولاسيما الخاضعة للاحتكارات الحكومية، كانت مرتفعة من قبل، من ضمنها سعر الكهرباء الذي ارتفع بنسبة 25%، كما يفكر النظام بجدية في زيادة سعر الوقود، وبذلك تتلاحق موجات الغلاء لتجر اخرى بعد ان اوصلت الضغوط الاقتصادية الساحقة السكين إلى عظام الايرانيين، لتزيد من غضبهم المتصاعد يوما بعد يوم.

في الوقت الذي تحذر وسائل اعلام النظام وعناصره من تجاوز المجتمع عتبة التحمل، وتتوقع انفجارات اجتماعية وانتفاضات مثل التي حدثت في ديسمبر 2017 ونوفمبر 2019 تتجاهل دكتاتورية ولاية الفقيه المنهكة التحذيرات، بعد ان وصولها الى حالة من العجز، لا تبقي امامها خيارات للبقاء في الحكم سوى افقار الايرانيين وقمعهم .

يعتقد خامنئي بقدرته على منع وتاجيل انتفاضات الايرانيين بالقمع والاعدامات بعد تنصيبه رئيسي رئيسا للبلاد، لكن القادم من الايام يبشر بموجات غضب وحمم بركانية تخرج من المرجل الذي يغلي في البلاد، لتنهي عقودا من حكم الملالي.